الأمريكان يهددون العراقيين بأستعادة القوة لتنظيم القاعدة

 

واشنطن - بغداد - مع إقتراب موعد الأنتخابات النيابية وقرب إستحقاقات الأنسحاب الأمريكي من العراق  أكد مسؤولون أميركيون وعراقيون, أن تنظيم "القاعدة" في العراق, استعاد قوته خلال الأشهر الأخيرة, مرجحين أن يطلق جهداً منظماً لشل الحكومة العراقية, مع انسحاب القوات الأميركية. ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية عن السلطات العراقية تأكيدها أن "القاعدة" ينوي شن هجمات إضافية في الأشهر المقبلة, وأنه يحاول استعادة موطئ قدمه في المعاقل القديمة خارج بغداد, مشيرة إلى أن المجموعة كانت أعلنت مسؤوليتها عن 4 تفجيرات ضخمة, استهدفت 5 مقرات حكومية في بغداد في شهري أغسطس وأكتوبر الماضيين.ولفتت إلى أن الستراتيجية تمثل تغيراً في تكتيكات المجموعة التي تجهد لإثارة العنف الطائفي في البلاد, ما أدى إلى فوضى عارمة في العراق في العام ,2007 كما أشارت إلى أن "القاعدة" عانت من هزائم هامة بعد زيادة الجيوش الأميركية في العراق ذلك العام, لكن المسؤولين الأميركيين والعراقيين يؤكدون أن التنظيم حقق نجاحاً أكبر أخيراً, بتجنيده مجموعات أخرى في جهد يهدف إلى إفساد الانتخابات المقررة في يناير المقبل وإنشاء حكومة جديدة. وأوضحت أنه على الرغم من أن التنظيم فقد كثيراً من زعمائه رفيعي المستوى, ومصادر تمويله ودعمه, إلا أنه يسعى للاستفادة من الانقسام السياسي الحاد, والغضب السني المتنامي ضد الحكومة, والوكالات الأمنية العراقية المفككة, وقدرة القوات الأميركية المتراجعة على المشاركة في العمليات القتالية في العراق. ونقلت "واشنطن بوست" عن قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال راي اوديرنو, قوله "إنهم ما زالوا قادرين على شن هجمات فذة على مستويات عالية

وجدير بالذكر إن العمليات الأجرامية لتنظيم القاعدة تموّل مباشرة من الأنظمة العربية التي تدور في المحور الأمريكي كالسعودية ومصر والأردن والكويت

وبأدارة مباشرة من قبل الموساد الأسرائيلي ويستهدف الشعب العراقي وليس قوات الأحتلال .

ولا تذكر التصريحات عن مصادر هذه المعلومات  إذا كان هذا التنظيم المزعوم لا يندحر ولا يهزم طالما كان الأحتلال جاثما على أرض الوطن فهو العنصر الأساسي  لتبرير تواجد قوات الأحتلال ... فالحرب على الأرهاب حسب الأدعاءات الأمريكية لا نهاية لها طالما كان تنظيم القاعدة يتم توجيهه وإدارته من قبل الأمريكان والصهيونية العالمية.

 صوت اليسار العراقي

24.11.2009

 
 
 
 
______________________________________________________________
 
الصفحة الرئيسية | مقالات | دراسات | عمال ونقابات | كتابات حرّة | فنون وآداب | طلبة وشباب | المرأة | الأطفال | إتصل بنا
 
 
جميع الحقوق محفوظة   2009 صوت اليسار العراقي

 

 الصفحة الرئيسية | مقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | طلبة وشباب | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

 

 

مقالات مختارة

صوت اليسار العراقي

صحيفة تصدرها نخبة من المثقفين والكتاب اليساريين العراقيين