<%@ Language=JavaScript %> حسن حاتم المذكور بعثيون وان لم ينتموا ...

   

لا

للأحتلال

لا

للخصخصة

لا

للفيدرالية

لا

للعولمة والتبعية

 

                                              

صحيفة مستقلة تصدرها مجموعة من الكتاب والصحفيين العراقيين                                    

 للمراسلة  webmaster@saotaliassar.org                                                                            

 

بعثيون وان لم ينتموا ...

 

 

حسن حاتم المذكور 

 

الأنظمة الدموية التي عرفها التاريخ , كالنازية والفاشية , كان البعث العروبي نموذجها فائق الوحشية , بعد سقوط نظامه عام 2003 ترك في البنى الأقتصادية والأجتماعية والبيئية خراب هائل , وتدميراجتماعي نفسي اخلاقي وقيمي غير مسبوق , شعوب العالم وضعت برامج جذرية على اصعدة الدولة والمجتمع لأجتثاث اثارها وارثها , رغم ذلك لا زالت تخشى عودتها وتكرار كوارثها .

البعثية ظاهرة عروبية اسلاموية (قومية طائفية) بدوية الجذور , بعد سقوطها لم تفقد من كيانها التنظيمي سوى بعض الرموز , اجهزتها الخاصة , المخابراتية والأستخباراتية ومؤسساتها القمعية , أحتفظت امريكا بأغلب كوادرها كادوات تأديب وتنكيل اذا ما حاول العراق ان يرفع اصبعه ولو نسبياً من خارج وصايتها وحدود مشروعها , وهي الدولة العظمى التي اختزنت التجربة العالمية في قمع الشعوب وابادتها وفرهدة ثرواتها وفرض التبعية القاسية عليها عبر عملائها ووكلائها ومخابراتها وادواتها الأخرى , استطاعت في العراق ان تتمدد بعثياً في كيانات اغلب الأطراف التي  كانت معارضة هشة للنظام البعثي , ومنها الدينية بشكل خاص , كونها بيئة رخوة للأختراقات , فشكلت وبسرعة فائقة , مليشيات وجيوش وتيارات, ورطت بعضها بملفات فساد وجرائم ارهابية, حددت  خياراتها , بين الأجراءات الجنائية وفضائح التسقيط , او ان تمارس ادوارها من داخل المظلة الأمريكية مع الحرص على السرية .

محافظات الشمال الغربي (عرب السنة) , اصبحت بعد السقوط البعثي , معاقل وحاضنات لكل من يحاول اسقاط الوضع الجديد وتغيير المعادلة طائفياً عبر احط الأساليب دموية, تركت جغرافية الجنوب والوسط مأتماً ومجمعاً لملايين الضحايا من الشهداء والأرامل والأيتام والمعوقين والمشردين ومقابر جماعية اضافية , تعتبر مجزرة سبايكر , اكبر مقبرة جماعية عائمة في العالم , هذا اذا اضفنا اليها مجازر القتل والخطف والسبي والأغتصاب والتهجير والأستيلاء على ارض واموال المنكوبين المسيحيين والأيزيديين والشبك , لصرخنا استغاثة بوجه اشقائنا (انفسنا) , ليس في الأمر  طائفية , اننا نخافكم ايها الأخوة القتلة  .

محافظات الجنوب والوسط , كانت ضحية التطرف الطائفي عبر مئآت السنين , وقبل ان تتنفس قسطاً من الحرية والكرامة والأمل والحاضر الآمن , اصبحت الآن معبئة بالبعث الشيعي , فأغلب الأحزاب الأسلاموية الشيعية , ثم اختراقها امريكياً واقليمياً وعروبياً بآلاف الكوادر المخابراتية والأستخباراتية البعثية الى جانب العملة الصعبة , بعضها اصبحت مستأجرة بأمتياز, ومن يراقب سلوك وميول وتقلبات بعض كتل التحالف الوطني ( الشيعي ) , يستطيع الأستنتاج, على انها تؤدي مهام بعثية من داخل مجتمع الجنوب والوسط , اغلبها متورط بعلاقات معقدة مع دول الخليج السعودي وايران  , ناهيك عن امريكا عبر مسعود البرزاني ولم تعد تخشى الآن مطر خذلان ناخبيها والوطن معهم , مبللة بالفضائح تتنافق بشعارات وطنية كاذبة , تمارس الأحتيال والوقيعة المبرمجة مع من يتنفس وطنياً برئة الهم العراقي .

محافظات الإقليم , لها خصوصية في التبعيث , مصممة خارجياً كما هي دائماً , العراقيون على حق في قناعاتهم , على انها محافظات غير عراقية , تترصدهم بأسوأ الأحتمالات , بعثييها (جحوشها) يتصدرون الآن مراكز القرار في السياسة والأقتصاد ـــ للنظام البرزاني ـــ , تتحكم داخلياً بأشعال الفتنة الطائفية بين اغبياء العرب حسب مواصفات التدخلات الخارجية, ثم النفاذ لتحقيق مصالحها الشخصية والحزبية والعشائرية والعائلية , وحتى المراكز الخطيرة التي يحصلون عليها في الدولة العراقية , ما هي الا مسالك مشبوهة ـــ دولية اقليمية ـــ الى كيان الدولة العراقية .

اغلب مؤسسات الدولة والمراكز الحكومية مستبعثة حد العظم , عراقيي الجنوب والوسط يدركون ذلك , الذي لا يستوعبوه استبعاثهم الداخلي , ولا غرابة في الأنسجام غير المسبوق ــوعلى الباطل تحديداًـــ بين دواعشي الكرد والسنة , والغزل الداعشي الناعم بينهم وبين مستبعثي الشيعة , انهم مثلث عملة الخذلان والوقيعة ومسلسل الدسائس , بعضهم يتمدد موتاً داخل جغرافية المكونات العراقية المسالمة , والآخر جعل المنطقة الخضراء حاضنة شيعية مقابل عظمة او لحمة (وذرة) من جسد الجنوب والوسط , الأقتتال المفتعل بين دواعش البيشمركة ودواعش السنة , ما هو الا للتغطية على  المسؤولية المباشرة للقيادات الكردية في المجازر الوحشية التي ارتكبت بحق المسيحيين والأيزيديين والشبك بغية اكمال مصادرة اراضيهم وفرض التكريد أمر واقع .

هكذا هو الواقع العراقي محزن , وسيبقى هكذا حتى ينهض عراقيي الجنوب والوسط , ليعيدوا تفكيك اللعبة , والكشف عن الوجوه التي صعدت على اكتاف اصواتهم وفتحت ابواب امنهم واستقرارهم امام دواعشي السنة والكرد رئاسات ووزارات سيادية نفعية واختراقات دواعشية وحواضن مريحة من داخل البيت الشيعي ذاته , حتى اصبح التشكيل الأخير لحكومة السيد العبادي على الشكل التالي .

1 ـــ  دواعش البعث : رئاسة البرلمان ونواب رئاستي الجمهورية والوزراء ووزارات سيادية نفعية , وخشمك اذنك ـــ " وظل البيت لمطيره ... "

2 ـــ دواعش الكرد : رئاسة الجمهورية ونواب لرئاستي الوزراء والنواب وزارات سيادية (المالية) ونفعية ــ وخشمك اذنك ــ " وظل البيت لمطيره .." .

3 ـــ دواعش البيت الشيعي : كما هم دائماً , وضعوا مخالبهم على كتف الفريسة " ودار السيد مامونه ".

4 ـــ اما حصة العراق : فلا جديد غير  "دموع ولد الخايبة".

الشيء الذي نريد ان نذكر به اخوتنا وانفسنا ـــ نخشاكم نخافكم ـــ نمد لكم ايدينا فنراها مقطوعة تحت اقدامكم , نحن عراقيي الجنوب والوسط , مسكونين بصنع الحياة , مؤطرة بالمعرفة وعراقة الحضارات , لكم وللأبعد منكم , قدمنا الفنون والأداب , نطربكم بنصوصنا والحاننا وموالاتنا وعذوبة اصواتنا حتى ولو كلفنا الأمر نزيف حزن , مسالمون نتعايش ونندمج صدق ومحبة مع الآخر , سليمي النفس من لوثة الأحقاد والكراهية وعبثية الثأرات , لا نعرف التطرف الطائفي ولا حتى واجب الدفاع عن النفس, وان وجد القليل بين صفوفنا, فهم صناعتكم وتبعيتهم استورثتها احضانكم , انهم  مثلكم ,علينا وليس منا .

اهلكم يعيشون بيننا اخوة اعزاء , ومن يكتب له القدر عبور حدود محافظاتكم , نعلن الحداد عليه وننساه خارج تقاليد الوداعات الأخيرة ولا نسأل ان استشهد مذبوحاً مسلوخاً او متفحماً , لقد نفذ الصبر وتيبس الأمل وتورم فينا الذل وتضخم رفضنا وقد تنفجر المستحيلات فينا وفيكم , وهذا ما لا نتمناه , سوف لن نحمل اكفاننا لنعود معكم قطعاناً الى حيث مصائرنا , ان كنتم حقاً كما تدعون , فأرفعوا سرج الأطماع الكردية عن ظهر محافظاتكم ونحن معكم , اطرافها ان لم يكتمل اقتطاعها , فأنها متنازع عليها , وبينكم سماسرة لأنجاز الصفقات .

ننصحكم ان تغتسلوا من سادية التسلط , فخياراتكم محاصرة ومغامراتكم قد تجاوزها الواقع العراقي , احترموا اليد التي ستمتد لكم , انها تصفع قبل ان تقطع , غيروا بوصلة قوافل طائفيتكم مع الأتجاه الآمن لمجرى الحياة , فدواعش بعثكم وعشائر دواعشكم , لا تستطيع الآن دفع الواقع الى خلفكم , انه هراء وخرافات وعبثية مغامرات لا ننصحكم ارتكابها  .

 

  12 .09 . 2014 المانيا

 

 

 

 

تنويه / صوت اليسار العراقي لا يتحمل بالضرورة مسؤوليّة جميع المواد المنشورة .. ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن كتاباتهم

 

 

الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير  | المرأة | الأطفال | حضارة بلاد الرافدين | إتصل بنا

 

 

جميع الحقوق محفوظة    2009 صوت اليسار العراقي

   الصفحة الرئيسية [2][3][4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير | المرأة | الأطفال | حضارة بلاد الرافدين | إتصل بنا