امام قمة اليسار في هافانا:

كاسترو يوجه انتقادات لاذعة لواشنطن

 

إتهم الرئيس الكوبي راؤول كاسترو الولايات المتحدة بمواصلة التعامل مع دول امريكا اللاتينية وكأنها ضيعة امريكية.

واتهم كاسترو في الكلمة التي افتتح بها قمة مجموعة (البديل البوليفاري لامريكا اللاتينية ALBA) في العاصمة الكوبية هافانا بحضور عدد من الزعماء اليساريين الرئيس الامريكي باراك اوباما بشن حملة تهدف الى الهيمنة على المنطقة من خلال الاتفاق العسكري الذي ابرمته واشنطن مؤخرا مع الحكومة الكولومبية والذي يتيح للقوات الامريكية المسلحة استخدام القواعد العسكرية الكولومبية.

كما شجب كاسترو واشنطن لاشرافها ودعمها لما اسماه "المهزلة الانتخابية" التي جرت مؤخرا في هندوراس.

ويقول مراسل بي بي سي في هافانا إن اللهجة العنيفة التي استخدمها الرئيس الكوبي اعادت الى الاذهان الاجواء التي كانت سائدة في حقبة الحرب الباردة، واشارت الى ان العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا آخذة بالتدهور.

قمة المناخ

وقال الرئيس كاسترو في كلمته إن قمة التغير المناخي المنعقدة في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن ستفشل.

وقال مخاطبا الزعماء الامريكيين اللاتينيين اليساريين الذين يحضرون قمة (البديل البوليفاري) إنه بالرغم من ان "قمة كوبنهاجن يجب ان تفرز خطوات ملموسة وحقيقية لمواجهة تأثيرات التغير المناخي، فإننا نعلم مسبقا ان القمة لن تتمخض عن اي اتفاق."

واضاف بأن اقصى ما يمكن للعالم توقعه من القمة هو "اعلان سياسي."

وناشد الزعماء التسعة المجتمعين في هافانا اتخاذ "موقف قوي ازاء هذه القضية الحيوية التي تهدد مستقبل الجنس البشري."

ودعا كاسترو دول امريكا اللاتينية الى تعزيز وحدتها لمواجهة الازمة الاقتصادية العالمية قائلا "إن العديدين اعلنوا بتفاؤل لا يمكن تبريره بأن الركود الاقتصادي قد انتهى."

وقال الرئيس الكوبي في وقت سابق انه لن يغير النظام الشيوعي في كوبا لتحقيق السلام مع الولايات المتحدة، ولكنه أبدى مجددا استعداده لمناقشة كل القضايا مع واشنطن.  

واعترف كاسترو في كلمة الى الجمعية الوطنية الكوبية بان الولايات المتحدة في ظل الرئيس باراك اوباما أقل"عدوانية" تجاه كوبا، ولكنه اعرب عن غضبه من وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون لقولها مرارا ان واشنطن تتوقع ان تجري هافانا تغييرات مقابل تحسين العلاقات.

وقال كاسترو، الذي خلف شقيقه فيدل كاسترو في رئاسة البلاد العام الماضي "علي ان اقول مع كل الاحترام الواجب لكلينتون، انهم لم ينتخبوني رئيسا كي اعيد الرأسمالية الى كوبا ولا لتسليم الثورة".

وأضاف قائلا "لقد انتخبت للدفاع والحفاظ ومواصلة استكمال الشيوعية وليس لتدميرها، اننا مستعدون للتحدث عن كل شيء ولكن ليس المساومة على نظامنا السياسي والاجتماعي".

ودعا كاسترو مجددا الى الاعادة غير المشروطة لقاعدة جوانتنامو التي تسيطر عليها الولايات المتحدة على الأراضي الكوبية ووصفها بانها المكان الوحيد في كوبا "الذي يمارس فيه التعذيب".

 

عن بي بي سي البريطانية
______________________________________________________________
 
الصفحة الرئيسية | مقالات | دراسات | عمال ونقابات | كتابات حرّة | فنون وآداب | طلبة وشباب | المرأة | الأطفال | إتصل بنا
 
 
جميع الحقوق محفوظة   2009 صوت اليسار العراقي

 

 الصفحة الرئيسية | مقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | طلبة وشباب | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

 

 

مقالات مختارة

صوت اليسار العراقي

صحيفة تصدرها نخبة من المثقفين والكتاب اليساريين العراقيين