إيران أجرت بنجاح تجربة الصاروخ "سجيل-2"يصل مداه الى إسرائيل

أعلنت إيران يوم الأربعاء 16 ديسمبر/كانون الأول عن تجربة ناجحة لاطلاق صاروخ بعيد المدى من طراز "سجيل-2 " المطور. وذكرت قناة "العالم"  الفضائية الايرانية الناطقة باللغة العربية ان الصاروخ "سجيل-2" يتمتع بمدى أبعد من الصاروخ "شهاب"، وقد يصل الى 2000 كيلومتر .وهذا يعني أن الصاروخ يمكن أن يصل الى الاراضي الاسرائيلية.

وكانت إيران قد أجرت أولى تجاربها على صاروخ "سجيل-2"  بأعتباره صاروخا من طراز  "أرض-أرض" في نوفمبر/ تشرين الثاني .

ويعمل هذا الصاروخ بالوقود الصلب الذي يعطيه قدرة دفع أفضل بالمقارنة مع الوقود السائل.

وقال مصدر إيراني أن النموذج الجديد من صاروخ "سجيل-2" لن يخلق تهديدا للأمن في المنطقة. ومن جانبه ذكر وزير الدفاع  الإيراني أحمد وحيدي أن الصاروخ الجديد يفوق سابقاته من هذا الطراز من حيث سرعة الإطلاق وسرعة بلوغ الهدف كما انه مجهز بنظام خاص للحيلولة دون رصده من قبل رادارات العدو.

وفي الوقت نفسه أكد وحيدي أن العقيدة العسكرية الإيرانية تتميز بطابع دفاعي واضح ولا تهدف الى تحقيق اية طموحات عدوانية.

وكان وزير الدفاع الإيراني قد اعلن في وقت سابق أن إيران ستختبر قريبا عددا من الصواريخ المنتجة حديثا وتعمل على الإعداد لصنع مدمرة جديدة

ومن جانب آخر وافق مجلس النواب الامريكي يوم الثلاثاء 15 ديسمبر/كانون الأول على مشروع قانون يقضي بفرض عقوبات على الشركات الاجنبية التي تساعد في توريد البنزين والمنتجات النفطية الأخرى الى ايران.ويمنح المشروع الرئيس الأمريكي سلطة فرض عقوبات على شركات الطاقة العالمية التي تورد البنزين بصورة مباشرة الى ايران وكذلك الشركات التي توفر التأمين والناقلات لتسهيل شحن الوقود. ويأتي هذا التشريع لتوسيع قانون  يعاقب الشركات الاجنبية التي تستثمر اكثر من 20 مليون دولار في قطاع الطاقة بايران. وتشمل العقوبات منع الشركات المخالفة من الحصول على مساعدات مالية من مؤسسات امريكية مثل بنك التصدير والاستيراد الامريكي وحصل مشروع القانون على دعم كبير من الاغلبية الديموقراطية والمعارضة الجمهورية بـ 412 صوتا لصالح المشروع مقابل 12 معارضا. وأوضح هوارد بيرمان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس أن النواب يرون أن فرصة امتلاك ايران للسلاح  النووي هي التحدي الاستراتيجي الأخطر الذي يواجه  الولايات المتحدة. وتجدر الإشارة الى ان القانون الجديد، الذي ينبغي ان يصادق عليه مجلس الشيوخ قبل ان يدخل حيز التنفيذ، سيتيح للرئيس اوباما فرض حظر الشركات التي تتعاون مع ايران في هذا المضمار من التعامل بأي شكل من الاشكال مع الولايات المتحدة

وتوالت ردود الأفعال الغربية الغاضبة على إجراء ايران تجربة ناجحة على صاروخ (سجيل 2) المعدل.

ففي واشنطن، اعتبر البيت الأبيض التجربة مثيرة للشكوك بشأن النوايا السلمية لإيران.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي مايكل هامر "في الوقت الذي عرض فيه المجتمع الدولي على إيران فرصا للبدء بإرساء الثقة، فليس من شأن هذه الاختبارات الصاروخية إلا نسف تأكيدات إيران فيما يتعلق بنواياها السلمية ". و

أضاف هامر "ستعزز مثل هذه التصرفات من تصميم المجتمع الدولي وجديته على محاسبة إيران على تخلفاها المتكرر عن الوفاء بالتزاماتها بشأن برنامجها النووي".

مزيد من العقوبات

من جانبه، قال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون إن التجربة الإيرانية الصاروخية "تشجع على اتخاذ خطوة جديدة نحو المزيد من العقوبات".

تجربة من هذا النوع لا يمكن أن تؤدي إلى شىء سوى تعزيز مخاوف المجتمع الدولي

المتحدث باسم الخارجية الفرنسية

ووصف براون الخطوة الايرانية بأنها "مثار قلق خطير"، مشيرا إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يشاطره هذا القلق.

أما فرنسا، فقد اعتبرت التجربة "إشارة سيئة للغاية موجهة إلى المجتمع الدولي".

وقال بيرنارد فاليرو المتحدث باسم الخارجية الفرنسية "إن تجربة من هذا النوع لا يمكن أن تؤدي إلى شىء سوى تعزيز مخاوف المجتمع الدولي، في الوقت الذي تطور فيه إيران كذلك برنامجا نوويا ليس له أهدافا مدنية محددة".

 

 

 

 
 
 
 
______________________________________________________________
 
الصفحة الرئيسية | مقالات | دراسات | عمال ونقابات | كتابات حرّة | فنون وآداب | طلبة وشباب | المرأة | الأطفال | إتصل بنا
 
 
جميع الحقوق محفوظة   2009 صوت اليسار العراقي

 

 الصفحة الرئيسية | مقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | طلبة وشباب | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

 

 

مقالات مختارة

صوت اليسار العراقي

صحيفة تصدرها نخبة من المثقفين والكتاب اليساريين العراقيين