وكالة الاستخبارات الامريكية تلغي عقدها مع "بلاك ووتر" في باكستان

اعلن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية ليون بانيتا يوم  12 ديسمبر/كانون الاول عن الغاء العقد المبرم بين الوكالة وشركة خدمات الامن  "بلاك ووتر" الامريكية في باكستان.

واضاف بانيتا في حديث نشرته محطة "بي بي سي " البريطانية ان المهام التي كان ملقاة سابقاً بمو جب  العقد على عاتق "بلاك ووتر" في باكستان ، سيقوم بتنفيذها عناصر من الوكالة نفسها.

ومن المعروف ان عناصر شركة "بلاك ووتر" الامريكية  كانوا يقومون يقومون بحراسة القواعد الامريكية  مثلا  وفي تحميل ونصب صواريخ Predator على متن الطائرات الامريكية بدون طيار التي كانت تقصف مواقع طالبان في الحدود الباكستانية - الافغانية .

وحسب قول مؤسس  شركة "بلاك ووتر" ايرك برينس  لصحيفة "واشنطن بوست " فان شركته كثيراً ما كانت تتعاون مع وكالة المخابرات الامريكية في اطار برنامج سري لمكافحة الارهاب ، وانها قامت  اكثر من مرة بـ"مهام خطرة للغاية" لحساب المخابرات الامريكية .

ومن جهة اخرى قال الناطق الرسمي باسم وكالة الاستخبارات الامريكية جورج ليتل انه "منذ الان بلاك ووتر لا تشارك في اية عمليات تقوم بها الوكالة، ولكن اسندت للشركة مهام تتعلق فقط  بالحراسة او تنفيذ ادوار ثانوية في هذا المجال".

يذكر ان بعض وسائل الاعلام كانت قد نشرت مؤخراً انباءاً تشير الى ضلوع هذه الشركة بعمليات اختطاف المشتبه بصلاتهم بالمقاومة العراقية المسلحة  وإرتكاب جرائم حرب والقيام بما يسمى بالعمليات القذرة .. ولا يستبعد قيامهم بالعديد من جرائم القتل التي كانت ترتكب بأسم الطوائف لأثارة طائفة ضد أخرى

وقد أفتضحت بعض جرائمها في العراق وخاصة جريمة قتل المدنيين في ساحة النسور في بغداد . ..

 

 

 
 
 
 
______________________________________________________________
 
الصفحة الرئيسية | مقالات | دراسات | عمال ونقابات | كتابات حرّة | فنون وآداب | طلبة وشباب | المرأة | الأطفال | إتصل بنا
 
 
جميع الحقوق محفوظة   2009 صوت اليسار العراقي

 

 الصفحة الرئيسية | مقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | طلبة وشباب | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

 

 

مقالات مختارة

صوت اليسار العراقي

صحيفة تصدرها نخبة من المثقفين والكتاب اليساريين العراقيين