نيويورك تايمز: "بلاك ووتر" ساهمت في

عمليات "سي أي إيه" في العراق وأفغانستان

 

افادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية يوم 11 ديسمبر/كانون الاول نقلا عن مسؤولين سابقين

 في المخابرات الامريكية لم يكشفوا عن اسمائهم أن عناصر شركة "بلاك ووتر" الأمنية كانوا يشاركون وبشكل دائم في عمليات وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي أي إيه"   في العراق وأفغانستان.

وقالت هذه المصادر للصحيفة إن عناصر "بلاك ووتر" كانوا يحتجزون السكان المحليين المشتبه

بإجرائهم اتصالات مع المسلحين، مضيفين  أن "بلاك ووتر" ساهمت بشكل كبير في تدريب

القوات الأمريكية العاملة في العراق وشاركت في عمليات نقل المعتقلين.

وعلى حد معلومات الصحيفة فإن دور "بلاك ووتر" في أفغانستان بدأ اوائل عام  2002 عندما

استأجرت وكالة المخابرات المركزية شركة الأمن الخاصة لحراسة محيط محطتها في فندق أريانا في كابول

. كما استأجرت المخابرات المركزية "بلاك ووتر" التي تعرف الآن باسم جديد هو  إكس سيرفسيز" لتقديم  خدمات الأمن لمحطتها في بغداد بعد  

" الى العراق عام 2003. دخول القوات الامريكية   

من الشركة النيران على مدنيين. يذكر أن "بلاك ووتر" عرفت بأنها شركة سيئة الصيت بعد أحداث عام 2007 حين أطلق عناصر عراقيين في ساحة النسور في بغداد  وقتلوا 17 شخصا .

 
 
 
 
 
______________________________________________________________
 
الصفحة الرئيسية | مقالات | دراسات | عمال ونقابات | كتابات حرّة | فنون وآداب | طلبة وشباب | المرأة | الأطفال | إتصل بنا
 
 
جميع الحقوق محفوظة   2009 صوت اليسار العراقي

 

 الصفحة الرئيسية | مقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | طلبة وشباب | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

 

 

مقالات مختارة

صوت اليسار العراقي

صحيفة تصدرها نخبة من المثقفين والكتاب اليساريين العراقيين