<%@ Language=JavaScript %> حمزة الحسن صواريخ أم نفايات؟

   

لا

للأحتلال

لا

للخصخصة

لا

للفيدرالية

لا

للعولمة والتبعية

 

                                              

صحيفة مستقلة تصدرها مجموعة من الكتاب والصحفيين العراقيين                    

 للمراسلة  webmaster@saotaliassar.org                                                                            

 

 

 

صواريخ أم نفايات؟

 

 

حمزة الحسن

 

في الاول من آب 2011 أعلنت النرويج في تصريح رسمي " انسحاب طائراتها من المهمة الثقيلة"،
في عملية" الحماية الموحدة" ضد القذافي،
بعد اربعة شهور من الغارات على ليبيا،
في آخر حملة نرويجية من الصواريخ على طرابلس.

لكن ( المهمة الثقيلة) ليست في الحقيقة سوى عملية تضليل للرأي العام في النرويج، وهي جريمة بحق الشعب الليبي في دولة تمنح جائزة نوبل للسلام:
كشفت صحافية نرويجية في لقاءات موثقة مع كبار ضباط الجيش، ان النرويج التي ظلت سنوات تبحث عن مكان لدفن الاسلحة الفاسدة، والمنتهية الصلاحية، ويشكل وجودها خطرا على الصحة العامة، وجدت فرصتها في التخلص منها فوق المدن الليبية، حتى ان بعض تلك الصواريخ قتلت العشرات (خطأً) ومن بينهم عوائل فلسطينية في غارة على طرابلس.

في الحملة على داعش تشارك الطائرات الامريكية والهولندية والاسترالية والكندية والفرنسية والبلجيكية والبريطانية والخ.
بغارات مستعجلة وبشهامة غير متوقعة، مع ان طياري بعض هذه الدول قد نسوا مهنة الطيران بسبب "البطالة الحربية"، وفي الوقت نفسه تزداد داعش شراسة وجغرافيا.

اذا كانت دولة تمنح جائزة نوبل للسلام قد تخلصت من نفاياتها الحربية فوف بلد عربي، واعلنت انسحابها من" المهمة الثقيلة"، وهي ثقيلة فعلاً على الصحة العامة هنا، فماذا يمنع هذه الامبراطوريات العتيدة من ذلك؟

لكن الخطر الأكبر ليس من الطيران الامريكي والغربي فحسب، بل من أطنان الصواريخ والعتاد الفاسد في مخازن الخليج والسعودية، وهذه الدول مخزن هائل للسلاح والعتاد الغربي الامريكي المتنوع، الذي يصدأ في المخازن،
وهي ليست أكثر من صفقات ابتزاز وتخويف من عدو خارجي وشيك، بمليارات الدولارات وعمولات ورشاوى رائحتها لم تعد مخفية في الخليج ولا في غيره.

هل يدقق النظام العراقي بنوعية الصواريخ التي تلقى فوق أراضيه؟
ألا يحتمل ان العراق صار مكباً للصواريخ والقنابل والاسلحة الفاسدة؟
أم ان هذا الفساد الحربي جزء من الفساد العام الذي صار ايديولوجيا؟
هل هذه صواريخ حقيقية، أم نفايات سامة مدفوعة الثمن من المال العراقي العام؟

لماذا توقف الطيران الهولندي والبلجكي والاسترالي والفرنسي فجأة؟
هل ان" المهمة الثقيلة" انتهت وسكبوا فوقنا اطنان السم، بذريعة حمايتنا من موت داعش؟

لماذا يدفع العراقي ثمنا مرتين:
مرة لكي يعيش ولو بقرف، ومرة أخرى عندما يُقتل؟

 

حمزة الحسن

24.10.2014

 

 

تنويه / صوت اليسار العراقي لا يتحمل بالضرورة مسؤوليّة جميع المواد المنشورة .. ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن كتاباتهم

 

 

الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير  | المرأة | الأطفال | حضارة بلاد الرافدين | إتصل بنا

 

 

جميع الحقوق محفوظة    2009 صوت اليسار العراقي

   الصفحة الرئيسية [2][3][4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير | المرأة | الأطفال | إتصل بنا