<%@ Language=JavaScript %> صالح حسين حكايات فلاحية: المناضل ( آرا خاجادور ) ونبض السنين!

 

 

 

حكايات فلاحية:

 

المناضل ( آرا خاجادور ) ونبض السنين!

 

 

صالح حسين  

 

 

بعد أنتظار طويل من قبل رفاق وأصدقاء ومحبي المناضل والقائد العمالي المعروف ( آرا خاجادور وسكانيان - أبو طارق) صدر (عن دار الفارابي / بيروت ) ، كتابه الجديد بعنوان ( نبض السنين ) يقع  في ( 658 ) صفحة من القطع الكبير، موزعة على سبعة أبواب، مع غلاف جميل، إضافة إلى مقالات عديدة مهمة في الشأن الوطني، سبق للكاتب وأن نشرها في العديد من الصحف والمواقع الأخبارية، والكتاب ( نبض السنين ) ثمرة نضال طويل مرير خاضه ( خاجادور ) وتنقل بين الدرابين الفقيرة، كانت آخر محطاته حيث يقيم اليوم في ( براغ ) بعيداً عن وطنه وهو في هذا العمر، بعدما رفض مصافحة العملاء والمحتلين عام ( 2003 ) والطغاة قبلها...بقى على عهده مناضلا صلباً بأعين أعدائه الطبقيين ! عمل مع مناضلي الحزب من الشيوعيين الوطنيين في مجالات عديدة أكثر من ( 60 ) عاما، متنقلا بين مختلف جوانب النصال الوطني، كرس حياته لخدمة شعبه ولاسيما العمال والفلاحين وعموم الكادحين، كان حلمه ولازال أن يتحقق شعار حزبه ( وطن حر وشعب سعيد )... من رسالته ( ص- 40 ) حيث يقول: " ولربما كنت متأخراً في هذا الأمر، هذا اولا، وثانياً أردت لهذه الرسالة أن تكون مفتوحة، لأني توصلت إلى اقتناع بان قيادة الحزب مصرة على نهجها في تفتيت الحزب والتفريط في أعضائه وكوادره، إنطلاقاً من مصالح أنانية ذاتية، أدت إلى أضعاف دور الحزب في الحياة السياسية للبلاد إلى درجة بالغة الخطورة. ومن ثم فإن هذه الرسالة المفتوحة أعدت أنطلاقاً من شعور صادق بالمسؤولية إزاء الشعب العراقي، وحركته العمالية والحزب...وأضاف: وإذ أحمل قيادة الحزب، وانا عضو في اللجنة المركزية، المسؤولية الأولى إزاء الكثير من الأمور، كما سيجد القارئ الكريم، فانني لا أعفي نفسي من تحمل قسط وافر من المسؤولية، لأني تاخرت في طرح الحقيقة على جمهور الحزب ...أيلول 1991" أنتهى.

ولايسعنا هنا إلى أن نتمنى لهذا المناضل الطيب والصبور الصحة والعمر المديد...كما وأملنا كبير في أجيالنا القادمة وخصوصاً اليسارية منها ان تقرأ بأمعان كتابه ( نبض السنين - حول الصراعات داخل الحركة اليسارية والوطنية العراقية ) كمصدر لثقافتهم المبدئية والوطنية ... كما ان المقدمة التي كتبها الدكتور ( عبد الحميد برتو) في ( نبض السنين ) كانت رائعة وجميلة...الشكر والتقديرلكافة الأصدقاء الذين ساهموا في ( نبض السنين ) مادياً، طباعة، أخراجاً وتوزيعاً.

نحن ( الفلاحين ) يشاطرنا اخواننا العمال وبعض المثقفين من العلمانيين والأسلاميين، نعبر عن أمتنانا وحبنا وتقديرنا إلى من كان صادقاً وفياً لمبادئه الوطنية، مثل ( آرا خاجادور ) ونحب أن ننوه إلى رفاقنا وأصدقائنا من الشباب اليساري والشيوعي، أن الرفيق باقر إبراهيم سبق وكتب مذكراته عام ( 2002 ) تحت عنوان ( مذكرات... ) والرفيق عدنان عباس كتب مذكراته عام ( 2008 ) تحت عنوان ( هذا ما حدث )  جميعها تصب في الأتجاه الوطني الصحيح، نتمنى لهما الصحة والعمر المديد...كما ويهمنا أن نقول: أن هؤلاء المناضلون ( آرا خاجادور، باقر إبراهيم، عدنان عباس، والراحل حسين سلطان ) كانا  العمود الفقري للحزب الشيوعي وعموم اليسارالعراقي، إلا إنهما وبفضل هذه القيادة المرتدة تنظيمياً ووطنياً أصبحوا وغيرهما مئات الكوادر الحزبية خارج تنظيم الحزب الشيوعي العراقي.

 

السويد / صالح حسين - 6 / 12 / 2014 .

 

 

 

 

تنويه / صوت اليسار العراقي لا يتحمل بالضرورة مسؤوليّة جميع المواد المنشورة .. ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن كتاباتهم

 

 

الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير  | المرأة | الأطفال | حضارة بلاد الرافدين | إتصل بنا

 

 

جميع الحقوق محفوظة    2009 صوت اليسار العراقي

   الصفحة الرئيسية [2][3][4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

  

  الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4]  | أرشيف المقالات  |  دراسات  |  عمال ونقابات |  فنون وآداب |  كاريكاتير  |  المرأة |  الأطفال | إتصل بنا       

      

لا

للأحتلال

لا

لأقتصاد السوق

لا

لتقسيم العراق

صحيفة مستقلة تصدرها مجموعة

من الكتاب والصحفيين العراقيين   

 

                                                                  

                                                                             

 للمراسلة  webmaster@saotaliassar.org               الصفحة الرئيسية - 1 -