مقالات مختارة

صوت اليسار العراقي

صحيفة تصدرها نخبة من المثقفين والكتاب اليساريين العراقيين

وثائق

صوت اليسار العراقي

صحيفة تصدرها نخبة من المثقفين والكتاب اليساريين العراقيين

   

 

 

 

 

 

 

نداء من الناجين من مجزرة بشتآشان وعوائلهم

 

نداء من الناجين من مجزرة بشتآشان وعوائلهم إلى المحامين والحقوقيين العراقيين ومنظماتهم : أنصفونا من جلال الطالباني وحزبه 

نداء إلى المحامين والحقوقيين العراقيين ومنظماتهم
 
  نحن مجموعة من الناجين من مجزرة بشتآشان وعوائلهم نؤمن بأن بناء دولة القانون التي ننشدها في عراق ديمقراطي يحرص على تخطي إرث الاستبداد والقمع والمصادرة لا يمكن أن يقوم بغير جهود نخبه المثقفة والواعية، ولاشك إن المحامين ورجال القانون (حماة المواطن) هم النخبة الأكثر حرصا ومسؤولية لتحقيق هذا الأمل ، ونحن ندرك أيضا بأن رجل القانون هو إنسان مهمته الأساسية إرساء العدل الذي يحقق دعائم الأمن والاستقرار والحرية للمجتمع وللفرد على السواء.
    ومن هذا المنطلق نهيب بإخوتنا المحامين ورجال القانون العراقيين أصحاب الإرث العظيم في الدفاع عن حرية وكرامة المواطن العراقي أن يمدوا لنا يد العون بتبنيهم والتزامهم الطوعي في قضية هي من بين أهم قضايا الرأي العام العراقي، قضية أريد لها أن تُخفى عن أعين العدالة لمجرد أن مرتكبي جرمها هم من حكام هذا العهد، ونعني بها مجزرة بشتاشان التي ارتكبها تنظيم الاتحاد الوطني الكردستاني في 1 آيار 1983 وراح ضحيتها كوكبة من أبناء الشعب العراقي، بتوجيه وإدارة مباشرة من قيادته الحزبية التي تتبوأ الآن مناصب عليا في الدولة العراقية وفي إقليم كردستان، كرئيس الجمهورية جلال الطالباني وفؤاد معصوم عضو البرلمان العراقي ونو شيروان مصطفى الشخصية النافذة في إقليم كردستان وغيرهم.
    وما شجعنا على طلب العون منكم هو الاستجابة الكريمة من مجلس القضاء الأعلى في شخص السيد القاضي عبدالقادر بيرقدار التي أرسلها إلى موقع كتابات حول المذكرة المرفوعة عبر وسائل الإعلام من مجموعة من الناجين من المجزرة وعوائلهم وأصدقائهم يطالبون فيها القضاء العراقي التدخل والنظر في القضية، ونحن نعلم إن المدعى عليهم هم أشخاص نافذون ويملكون السلطة والمال ووسائل الإعلام والميليشيات، وأن هذا الأمر من شأنه أن يحيط القضية ببعض المصاعب، لكننا نؤمن بنفس الوقت بأن تحقيق العدل يتطلب الشجاعة والاستعداد التي بغيرهما لن تتحقق وتُبنى دولة القانون التي ينشدها العراقيون جميعا.
    وفي الوقت الذي نطلب فيه من إخوتنا المحامين والحقوقيين العراقيين الوطنيين الأخذ بيدنا وإعانتنا على حمل أثقال هذا الملف الصعب ننبه إلى أننا لن نقبل أن تجير هذه القضية لأي صراع سياسي أو تصفية حسابات مع الأشخاص المعنيين أو تنظيماتهم، ولاسيما من قبل عناصر النظام ألبعثي السابق لان القضية - المجزرة بالأساس كانت واحدة من الجرائم المرتبطة بهذا النظام وان نفذت بأيدي جماعة تنتمي للمعارضة ، فالمجزرة كما هو ثابت في المعطيات التي لدينا جاءت ثمرة لتنسيق مباشر بين رئيس مخابرات النظام ألبعثي( برزان التكريتي) وأحد العناصر القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني المكنى بـ ( عمر دبابة) وبتوافق قيادي تام .
    وننبه أيضا، وبتشديد كبير، على إن هذه الدعوى وهذه القضية ليس مقصودا بها بأي شكل من الأشكال الشعب الكردي الكريم الذي نكن له كل الاحترام والمحبة، فالقضية أساسها سياسي بملامح جنائية تخص تنظيما سياسيا محددا ولا تخرج عن هذا الإطار.
    في الختام نأمل في أن يبادر إخوتنا المحامون والحقوقيون العراقيون إلى مد يد العون لنا من اجل تحقيق العدل وبناء عراق جديد لامكان فيه لشخص مهما كبر في أن يكون فوق القانون والعدالة.
  الموقعون :-
  مكي حسين نصير احد الناجين من المجزرة
  عماد الطائي نصير أحد الناجين من المجزرة
  سالم الشذر نصير أحد الناجين من المجزرة
  شعلة أسعد خضر ـ شقيقة الشهيد وحيد أسعد خضر ( جبار )
  كفاح أسعد خضر شقيقة الشهيد وحيد أسعد خضر( جبار )
  نصير عواد نصير شقيق الشهيد ناصر عواد (أبو سحر)
  المهندس اسامة سلمان عن عائلة الشهيد سمير كاظم يوسف الحلفي ( عمار )
  جابر ربح ساهي نصير - أحد الناجين من المجزرة
  محسن الجيلاوي- نصير أحد الناجين من المجزرة
  خالد صبيح نصير أحد الناجين من المجزرة
  محمد صالح مشيهد- نصير- أحد الناجين من المجزرة
  أحمد الناصري نصير أحد الناجين من المجزرة
  علي ديبان جابر- نصير أحد الناجين من المجزرة
  ثائر ده راو - نصير - أحد الناجين من المجزرة
  صبري هاشم - نصير
  يمامة الخوري- نصيرة
  كفاح حسن - نصير
 
  العراق- 01-06-2009
  للمراسلة والتوقيع على النداء:- beshtashan@gmail.com
  Mohsen_khashan@hotmail.com
  رابط موقع بشتآشان :- http://web.comhem.se/kut/Beshtashan.htm
 

 

 

 
__________________________________________________________________________________________