<%@ Language=JavaScript %> نوري جاسم المياحي اللعب الخطر بدأ الان على المكشوف

 

 

اللعب الخطر بدأ الان على المكشوف

 

 

نوري جاسم المياحي

 

 

اليوم من يراقب الاحداث والصراع الدولي على منطقة الشرق الأوسط والاقليم العربي يجد ان اللعبة دخلت مراحلها الخطرة في توزيع وتقاسم مناطق النفوذ في منطقة الشرق الأوسط بين لاعبين كبار وهم الولايات المتحدة الامريكية وروسيا الاتحادية ...ولاعبين وسط وهم فرنسا وبريطانيا ولاعبين صغار وهم إسرائيل وتركيا وايران والسعودية ..اما الضحية وبيادق اللعبة فهي دول وشعوب  المنطقة العربية كلها والصفحة الأولى من الصراع ستتركز مرحليا في سوريا والعراق ..

اما ما هي مؤشرات خطورة اللعبة ؟؟؟..فهي التهديدات الصريحة للرجل القوي فلاديمير بوتن الى الإرهابيين ومن يقف وراء جريمة تفجير الطائرة الروسية في سماء سيناء وهم التكفيريين والطائفيين ...وصار اللعب على المكشوف .. بعد ان استغل الرئيس الفرنسي تفجيرات باريس لإعلان الحرب على الإرهاب وتهييج الرأي العام الفرنسي والغربي الأطلسي والطلب بتعديل الدستور الفرنسي وتحريك الاساطيل والبدا المكثف في قصف سوريا والعراق ...

انني أرى الخطورة تكمن بصراحة وقوة تهديدات بوتن (فالرجل ينفذ ما يقول) عندما قال سننتقم من كان وراء تفجير الطائرة الروسية ومن يقف وراء هذه الجريمة النكراء هو الإرهاب والإرهابيين والداعمين له من الدول التي تتبنى وتدعم الفمر الطائفي التكفيري ..ومن هم هؤلاء ؟؟ وما هي هذه الدول ؟؟  فهم معروفين للعراقيين والسورين ولكل العالم الحر فهم دول التكفير وفتاوي القتل والحرق والتدمير والتقسيم الطائفي .. والمستفيدين من الفوضى الخلاقة ..

فعندما نشر الروس صور الأقمار الصناعية لألاف صهاريج النفط التي تنقل النفط العراقي والسوري عبر الحدود ..التي تدر على الإرهابيين ملايين الدولارات يوميا ..وتدعي هذه الأنظمة انهم يحاربون الإرهاب ..فهي الخطوة الأولى والتحذير الاولي للدول الداعمة للإرهاب التكفيري وعلى المراقب ان يفهم خطورة التركيز الروسي على فضح الأدوار القذرة التي تلعبها دول الجوار بقيادة شركات النفط العالمية وأجهزة المخابرات الدولية فهي حرب مصالح نفطية  ..وهذا أيضا ينبهنا الى مسارعة كيري وزير خارجية الامريكان بالتصريح يوم امس انهم سيساعدون تركيا على غلق حدودها ( مسكين كيري يتصور ان شعبنا لا يعلم الدور الأمريكي في خلق ودعم الإرهاب ) ..ولكن الروس اعلنوا انهم سيضربون كل وسائل الدعم ..وفعلا باشروا البارحة بتدمير قوافل صهاريج تهريب النفط ..

من هنا نجد مبادرة النقل الحي على الفضائيات لوقائع إدارة بوتن العسكرية للحرب الجوية والبحرية وإصدار الأوامر لقطعاته واعتبار التعاون مع الفرنسيين كحلفاء له ابعاد استراتيجية يفهمها الامريكان والأتراك والإسرائيليين قبل غيرهم ..

ولكن للأسف لا يفهمها الاذناب الحاكمين في العراق المنبطحين امام التوجيهات والاوامر الامريكية ..وللأسف أيضا لا يفهمها قادة وملوك دول ما يسمى بالتحالف العربي ..لانهم لا يدركون ان الفوضى ستعم بلادهم حال الانتهاء من طي صفحة سوريا التي بانت معالمها قريبا ..

السؤال الذي يحيرني ..متى تنتبه أمريكا الى ما يجري في العراق وتأمر بأعاده الاستقرار وإيقاف الاقتتال بين مكونات الشعب العراقي ...الم ترتوي من دماء العراقيين ؟؟ ومتى يوقف الانفصاليين والطائفيين عند حدودهم ...انني اعتقد ان الكبار سيحسمون الصراع في سوريا لصالح إيقاف الحرب الاهلية سواء رضي الطائفيون او لم يرضوا ...وسيبقى حزب البعث السوري مسيطرا رغم انف أعداء سوريا والعروبة ..

واعتقد ان على أمريكا ان تحسم امرها في العراق قبل ان ينقلب السحر على الساحر ويلتفت العراقيون صوب الروس وهذا ما المسه في الرأي العام العراقي الغير مرتبط بالأحزاب الدينية الحاكمة والا سيحدث الصدام بين الروس والامريكان على ارض العراق ..ولا اعتقد ان عاقلا منهم سيدفع الأمور بهذا الاتجاه لان المنطقة كلها ستشتعل ...

اما مصير مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية فمن المؤكد لا توجد قوة في العالم تستطيع انهاءهم ما دام الفكر التكفيري حي يتنفس ..وانما سيختارون ميادين جديدة للانتقال اليها والموت فيها. واعتقد انهم سينتقلون مبدأيا الى اليمن وليبيا ...وبعدها ينتشرون في شمال سيناء وافريقيا ودول شيه الجزيرة العربية ..

ولا اكتمكم سرا ان ماورد أعلاه هو وجهة نظر شخصية تحليلية وتوقعية ..قد تخطأ وقد تصيب ..ولا يعلم الغيب الا الله ..والراسخون في العلم وفي الكواليس النفطية ...

اللهم احفظ العراق وأهله أينما حلوا او ارتحلوا

 

 

 

تاريخ النشر

18.11.2015

 

 

 

  عودة الى الصفحة الرئيسية◄◄

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تنويه / صوت اليسار العراقي لا يتحمل بالضرورة مسؤوليّة جميع المواد المنشورة .. ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن كتاباتهم

 

 

الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير  | المرأة | الأطفال | حضارة بلاد الرافدين | إتصل بنا

 

 

جميع الحقوق محفوظة    2009 صوت اليسار العراقي

   الصفحة الرئيسية [2][3][4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

18.11.2015

  الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4]  | أرشيف المقالات  |  دراسات  |  عمال ونقابات |  فنون وآداب |  كاريكاتير  |  المرأة |  الأطفال | إتصل بنا       

      

لا للتقسيم لا للأقاليم

 

لا

للأحتلال

لا

لأقتصاد السوق

لا

لتقسيم العراق

صحيفة مستقلة تصدرها مجموعة

من الكتاب والصحفيين العرب و العراقيين   

 

                                                                  

                                                                          

  

 للمراسلة  webmaster@saotaliassar.org