<%@ Language=JavaScript %> الدكتور بهيج سكاكيني الطفل الجريح في اليمن يقطر دما... أما أنتم فتقطرون اثما وفجورا ونفاقا

 

 

 

الطفل الجريح في اليمن يقطر دما... أما أنتم فتقطرون اثما وفجورا ونفاقا

 

 

الدكتور بهيج سكاكيني

 

انتهت قمة الدورة السادسة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي عقدت في الرياض، وبالطبع كما هو متوقع من أي بيان ختامي لهذه القمم ان يلخص البيان المواقف الخليجية مما يدور في الخليج العربي فيما يختص بالعلاقة بين دول المجلس والموقف من إيران الى جانب مواقف دول المجلس بما يدور في المنطقة أيضا وكذلك الجانب الدولي. ونحن لسنا بصدد التعليق عما جاء في البيان ككل والذي في اغلبيته ما هو الا إعادة وتكرار قد يكون حرفيا عن بيانات سابقة، بل نريد التعليق على علاقة الدول الخليجية ببعضها البعض وكذلك بعض ما جاء في البيان فيما يختص ببعض الملفات الساخنة في منطقتنا العربية من احداث.

الكل بات يعلم بالخلافات التي عصفت وما زالت تعصف بدول مجلس دول التعاون الخليجي وان القبضة الحديدية التي مارستها السعودية على دول الخليج ولفترة طويلة بدأت تنهار تدريجيا. وربما تجلى ذلك في الخلافات مع سلطنة عمان التي رعت بداية المباحثات السرية بين إيران والولايات المتحدة حول البرنامج النووي الإيراني والتي بعد مخاض عسير من المباحثات أنتج الاتفاقية الأخيرة مع الدول الست الكبرى. عندها اتهمت السعودية السلطان قابوس تقريبا بالخيانة لمجلس التعاون الخليجي وهددت بقطع المعونة المقدمة لسلطنة عمان قيمتها 10 مليارات دولار.

ذلك الى جانب خلافها الشديد مع امير قطر الاب والابن والتي أجبرت نتيجتها السعودية بعض دول مجلس التعاون بسحب سفاراتها من الدوحة، وهددت بغزو قطر واتهمت اميرها بتهديد الامن السعودي، والتآمر مع تركيا التي تسعى لقيادة العالم الإسلامي السني. وهنالك خلافات مع دولة الامارات ظهرت سابقا بالنسبة لموقف الامارات الداعم لتنظيم الاخوان المسلمين والعمل ضد مصر السيسي، بينما السعودية كانت داعمة دائما للسيسي وفي تحرك الجيش ضد تنظيم الاخوان المسلمين في مصر. وحتى عندما تطابق الموقف الاماراتي والموقف السعودي بالنسبة لتنظيم الاخوان كما هو الحال الان وبعد مجيء الملك الجديد فان الخلافات قائمة بينهم بما يخص الملف اليمني، وخاصة فيما يختص بالمستقبل السياسي لليمن وشكل الحكومة التي يحاول كل طرف منهم ان يشكلها على حسب مقاساته وبما يتناسب مع مصالحه في اليمن.

وها هي السعودية تعود وتطرح في هذه القمة قضية "الانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد" بين الدول الخليجية وهو ما طرح العام الماضي في القمة الخليجية التي عقدت في الكويت، وهو المقترح الذي فاجأ الجميع ورفضته سلطنة عمان مباشرة مما أدى لان يصب الملك عبدالله جام غضبه على عمان ويهدد بطردها من المجلس. وحدها مملكة البحرين من وافق على هذا المقترح دون تحفظ لأسباب يعرفها الجميع، فالبحرين أصبحت محمية سعودية. فالقوات السعودية ترابط في البحرين منذ سنوات تحت مسمى درع الجزيرة لحماية النظام من الاحتجاجات الشعبية المحقة والتي تطالب بتحويل النظام السياسي الى نظام ملكي دستوري برلماني والى محاربة الفساد والسماح بحرية التعبير واجراء الانتخابات البرلمانية الشفافة. لقد تحفظ العديد من الدول مثل قطر والامارات على المقترح السعودي آنذاك. ولا نظن ان أمر الانتقال الى مرحلة الاتحاد قد تعدى أكثر من التأكيد على اجراء مزيد من المشاورات حول المقترح السعودي بمعنى ان ذلك لن يتم. طريقة دبلوماسية للرفض وذلك خوفا من ان يؤدي ذلك الى انفراط المجلس بحاله. ومن المعروف ان ملك الكويت قد بذل جهدا مضنيا وكبيرا العام الماضي لتلطيف الاجواء خوفا من انفجار الموقف.

من الواضح انه لا يوجد هنالك ثقة متبادلة بين دول الخليج. وهنالك تململ واضح من المواقف السعودية المتهورة في اليمن ولو ان البعض لا يدلي بصوته جهارة. هذا التململ ازداد وخاصة ان ما كان مقرا له ان يحدث ( القضاء على انصار الله من الحوثيين وانصار عبدالله صالح "والمتمردين" من عناصر الجيش اليمني) في غضون أيام او على الأكثر أسبوعين كما كانت تشيع المخابرات السعودية لم يتحقق. وها هي الحرب تدخل شهرها التاسع دون تحقيق أي هدف من الأهداف التي رفعتها السعودية في بداية حملتها العسكرية في شهر مارس الماضي. وهذا مما حدا السعودية بحث دول مجلس التعاون الخليجي للإسراع  في تشكيل "القيادة العسكرية المشتركة" لتحقيق " التكامل الدفاعي المنشود بين دول المجلس في مختلف المجالات". وكانت ان قدمت السعودية اقتراحا سابقا يدعو الى تشكيل قوة عسكرية خليجية قوامها 100000 جندي على ان يتم في مرحلة لاحقة انضمام وحدات مصرية واردنية ومغربية الى هذه القوات. بمعنى انشاء حلف عربيا على غرار حلف الناتو، وربما لو تشكل هذا الحلف لكانت قد ألقيت اليه مسؤولية الهجوم على سوريا وربما اليمن أيضا.  والملفت للنظر ان هنالك الان مقترح من قبل الأوساط في البنتاغون الأمريكي بتكوين جيش عربي قوامه 100000 "لقتال" داعش في سوريا. هل هذا يا ترى مصادفة ام ان الاعداد للتدخل العسكري "العربي" في سوريا يخطط له منذ فترة؟ لنترك هذا لذكاء القارىء.

ومما جاء في البيان الختامي وبالتحديد في شق الشؤون القانونية "انطلاقاً من إيمان دول مجلس التعاون العميق بكرامة الإنسان، واحترامها لحقوقه المكفولة بموجب أحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة والقوانين الوطنية المعمول بها والتشريعات والصكوك الدولية، اعتمد المجلس الأعلى "إعلان حقوق الإنسان لمجلس التعاون لدول الخليج العربية".

نعم حقوق الانسان مصانة في دول مجلس التعاون الخليجي وهي تتجلى في أبهى صورها بالمعاملة الغير إنسانية للعمال الأجانب فيها مما حدا البعض مثلا ان يطلق على قطر "الدولة الاستعبادية" وخاصة فيما يخص عمال المونديال الذي مات منهم 450 هنديا. وحقوق الخادمات الأجانب في دول الخليج أيضا مصانة فالخادمة تعامل معاملة العبيد وكأنها ملك كأي قطعة اثاث في البيت يفعل بها سيدها او سيدتها ما تشاء وعندما تشاء واينما تشاء ويؤخذ منها جواز سفرها حتى لا تغادر الا بإذن من سيدها وولي أمرها الجديد وتضرب ويعتدى عليها جنسيا ولا يحق لها ان تنبس ببنت شفة. وحقوق المواطن الخليجي أيضا مصانة ومتماشية مع القوانين الدولية لحقوق الانسان وهذا يتمثل بأوضح صوره في الاعتقالات التعسفية في البحرين على سبيل المثال لا الحصر حيث يوضع الانسان في السجن دون محاكمة أو الحكم عليه بأحكام جائرة وخيالية.  وهو أيضا يتمثل في حق الشرطة ورجال الامن بقتل أي متظاهر وان كان التظاهر سلميا وحضاريا للاحتجاج على سياسة الحكومة. وحقوق الانسان مصانة كما يتمثل في سحب الجنسية من كل من تسول له نفسه بانتقاد سياسة الحكومة او ولي الامر أو الأمير او التعبير عن رايه في قضية معينة مخالفة لوجهة نظر المتحكمين برقاب العباد والبلاد كما حدث في الامارات وقطر والبحرين. وحقوق الانسان مصانة كيف لا ودق الرقاب بالسيف تجري على قدم وساق في دولة آل سعود لكل من يتعدى او ينتقد ولي الامر أو أن يعترض على سياسة التهميش والتمييز بين أبناء الوطن الواحد. عفوا قلت وطن هذه الكلمة المغيبة في قاموس آل سعود فلا شيء اسمه وطن أو مواطنة بل هناك اتباع ورعايا عليهم اطاعة ولي الامر طاعة عمياء والا فالسيف والسياف على جهوزية كاملة للتعاطي مع الموضوع. ومنذ بدء العام أعدم بقطع الراس أكثر من 150 سعوديا في الساحات العامة وقبل نهاية العام كان هنالك حملة اعدامات جماعية ( وتتحدثون عن داعش ووحشيتها). بعد كل هذا هل يا سادة يا كرام لديكم أي اعتراض على ان يعتمد المجلس الأعلى "إعلان حقوق الإنسان لمجلس التعاون لدول الخليج العربية"؟

مما جاء في البيان الختامي لهذه القمة بالنسبة للشأن اليمني "أشاد المجلس الأعلى بالانتصارات التي حققتها المقاومة الشعبية والجيش الموالي للشرعية ضد ميليشيات الحوثي وعلي عبدالله صالح، وتحرير عدن وعدد من المدن والمحافظات اليمنية..".

المتتبع للأحداث في اليمن لا يدري حقيقة عن اية انتصارات يتحدثون اللهم إذا كان هنالك دولة اسمها اليمن تتواجد على كوكب آخر ليس لنا به علم. فكل الاحداث الدائرة على اليمن اليوم لا تنم على ذلك على الاطلاق. نعم استطاعت طائرات "التحالف العربي" الذي تقوده السعودية في الواجهة للصورة فقط فهو عدوان صهيو-امريكي بكل المقاييس وما السعودية الا أداة رخيصة من ادواتها، نقول استطاع ان يدمر البشر والحجر في اليمن فحجم الدمار الهائل وعلى جميع الأصعدة البشرية والغذائية والاقتصادية والصحية والتعليمية والبنى التحية لا يمكن وصفه بالكلمات. لكن بالرغم من كل هذا الدمار الهائل لم تتمكن قوات التحالف الغازية من تحقيق أي هدف من أهدافها السياسية التي رفعتها منذ بداية العدوان البربري على اليمن. ان الوقوف امام الكاميرات في الأوضاع المختلفة وبثها من على شاشات التلفزيون لإعطاء الانطباع بان "الشرعية" قد عادت الى اليمن لهو انطباع كاذب ومفضوح كما تدلل عليه الاحداث على ارض الواقع. حبذا لو ان يقف القصف السجادي المتواصل منذ مارس الماضي وللان الذي تقوم به "طائرات التحالف العربي" التي فاقت المئة طائرة قاذفة بضعة أيام ليذهب المراسلين المحايدين العالميين الى اليمن ليروا هذه "الانتصارات" ويخبروا العالم بها. وبالمناسبة ان عدد طائرات العدوان على اليمن فاقت مجموع طائرات "التحالف الدولي"  لأكثر من 60 دولة الذي تقوده الولايات المتحدة في حربها المزعومة على داعش في العراق وسوريا. وللقارىء ان يستنتج ماذا تعني هذا للانتصارات التي تتحقق على ارض اليمن لصالح الشرعية المزعومة!!!

نعم تم تحرير عدن اليمنية من اليمنيين وتسليم معظم مناطقها الى تنظيم داعش والقاعدة اللذين يتقاتلا من اجل النفوذ. عدن المحررة تسرح وتمرح بها عناصر داعش أيها السادة بالأعلام السوداء وتفرض على الاحياء التي تسيطر عليها نمط ديني تكفيري وهابي لترهيب الناس. وعدن المحررة تتم فيها عمليات الاغتيال والتصفيات الجسدية لرجال أمن وقضاة وسياسيين كان آخرهم محافظ عدن الذي لم يمضي على تعينه أكثر من شهرين بعد. هذا بالإضافة الى التفجير الذي استهدف مقر الحكومة في اكتوبر الماضي والذي تبناه تنظيم داعش أيضا، هذا بالرغم من الترسانة الأمنية والطوق الذي شكلته القوات الخاصة الإماراتية للحماية. هل هذه هي عدن التي تدعون تحريرها؟ وماذا عن محافظات حضرموت وشبوة ومؤخرا ابين التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة او داعش بشكل جزئي او كلي؟  ومنذ ما يقرب من الأربعة أشهر ان لم نقل اكثر ومرتزقتكم يقاتلون على الأرض وانتم بطائراتكم في السماء وبوارجكم في البحر ولم تسيطروا على مأرب أو تعز أو باب المندب كما تدعون وما زالت المعارك تدور. ليس هذا وفقط بل ان الجيش اليمني واللجان الشعبية أصبحوا في موقع استعادة بعض المناطق التي انسحبوا منها او فقدوها وأصبحت لهم القدرة على ضرب بوارجكم الحربية في عرض البحر التي كان آخرها في البحر الأحمر على سواحل المخا. أفبعد كل هذا تتحدثون عن الانتصارات؟؟؟ غريب امركم يا أصحاب الجلالة والسعادة والامراء، "فانتصاراتكم" وخيبتكم لم تعد خافية على أحد.

واللافت للنظر في هذا البيان الختامي او التعليقات التي صدرت في صحافتكم او اعلامكم هو الغياب التام عن ذكر ما يحققه الجيش اليمني واللجان الشعبية من مقاتلي أنصار الله والقبائل من انتصارات، ونعني انتصارات داخل الأراضي السعودية منذ اعلان البدء بتنفيذ الخيارات الاستراتيجية كرد فعلي ومباشر على عدوانكم الهمجي والغير مبرر على اليمن السعيد. فهذا الجيش واللجان الشعبية قد توغلت في اراضيكم وقصفت معسكراتكم ودمرت دباباتكم وآلياتكم الحربية واستطاعت البقاء داخل أراضي في مناطق من جيزان وعسير ونجران وهي الأراضي التي استولت عليها السعودية في الثلاثينات من القرن الماضي وضمتها اليها وهي أراضي يمنية مئة بالمئة. واليوم الذي تعود اليه هذه الأرض المسلوبة لن يكون طويلا.

لم يظهر أي كلمة "ادانة" في بيانكم الختامي لعمليات الجيش اليمني واللجان الشعبية وتكتمتم على ما يدور على هذه الجبهة خوفا من وصول الانباء الى الشعب السعودي في الداخل الذي يحاول آل سعود بشتى السبل ابقاءه في الظلام عما يدور هنا خوفا من نشوء حالة تذمر او أكثر من هذا. ولهذا السبب قصفتم مواقع قناة المسيرة الفضائية اليمنية واوقفتم بثها على القمر الصناعي برشوة النظام المصري. وربما للسبب بعينه اوقفتم بث قنوات الميادين والمنار الفضائية على عربسات، القنوات التي عرتكم امام شعوبكم وامام شعوب العالم وكشفت مجازركم ووحشيتكم التي فاقت حتى الدواعش الذين تربوا في كنفكم وذلك في تعاملكم مع الشعب اليمني ومقدرات بلده التي دمرتموها.

وربما لشعوركم بالاثم (وهو ما نشكك به فقد ماتت ضمائركم منذ سنوات) جاء في بيانكم الختامي لقمتكم "ان دول مجلس التعاون الخليجي تدعو الى عقد مؤتمر دولي لإعادة اعمار اليمن بعد وصول الأطراف اليمنية الى الحل السياسي". ونحن نقول ما ذنب العالم ان يدفع لإعادة اعمار ما دمرته اياديكم وملياراتكم بشراء الأسلحة الفتاكة والمحرمة دوليا والصواريخ القاتلة والمدمرة والقنابل العنقودية والفسفورية والانشطارية والنيوترونية وغيرها مما انتجته الصناعات الحربية في الدول الغربية وإسرائيل. أنتم من دمر وقتل واوغل في الوحشية ويجب ان تدفعوا ثمن هذا النزق والاجرام والتوحش والمراهقة السياسية والعسكرية، فالإثم وقطرات دماء الأطفال اليمنيين ستلاحقكم حتى يوم القيامة.

يذكر بيانكم الختامي " ...واكد المجلس الأعلى على الالتزام الكامل بوحدة اليمن واحترام سيادته واستقلاله ورفض أي تدخل في شؤونه الداخلية...". كلام انشائي جميل ومنمق ولو كتب هذا في حصة انشاء عربي في المدرسة من المؤكد ان مدرس العربي سيعطيكم عليه علامة كاملة. الذي يبدو انكم تعتبرون ان العدوان على اليمن بهذه الوحشية وتدمير البلد بالكامل واحتلال أراضيه من قبل قواتكم الإماراتية والسعودية وما لف لفهم لا يعتبر تعدي على سيادة الدولة اليمنية. منطق عجيب غريب لا يستطيع من عنده عقل بسيط مثلنا ان يتفهمه. ربما معنى السيادة في القواميس التي يستخدمها كل البشر على سطح هذه الأرض مختلف عن تلك التي تستخدمونها.  وماذا يسمى تجنيد المرتزقة الذي وصل حتى الى كولومبيا عن طريق مافيات البلاك ووتر الشركة التي تعمل على تأمين المرتزقة بحسب الطلب وذلك بفضل الخبرات والاتصالات الإماراتية التي تعاقدت مع بعضهم للإمارات قبل حوالي سنة تقريبا؟  واليوم يسجل هذا بدليل مادي بجثث بعض من هؤلاء المرتزقة ممن سقطوا على الأرض اليمنية. من دفع لهؤلاء القتلة المحترفين والهواة على حد سواء للمجيء الى تدنيس أرض اليمن الطاهرة؟  ومن دفع لمئات الجنود السودانيون للمجيء للقتال في اليمن؟ هل تأملون ان هذا الكوكتيل من المرتزقة من الممكن ان يحققوا لكم ما فشلتم في تحقيقه في اليمن؟ وإذا لم يكن كل هذا تدخلا في شؤون اليمن الداخلية فماذا يكون التدخل اذا؟

ويمضي البيان الختامي ليشيد "بالجهود الإنسانية التي قدمتها دول المجلس لإدخال وتوزيع أكبر قدر ممكن من المساعدات الإنسانية والطبية للشعب اليمني الشقيق، منوهاَ بالدور الإنساني الكبير الذي يضطلع به مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في هذا الخصوص، داعياَ المجتمع الدولي الى تكثيف مساعداته الإنسانية من أجل رفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق".

هل يجد الانسان نفاقا وكذبا أكثر من هذا يقتلون القتيل ويمشون بجنازته كما يقول المثل. نعم قدمتم كل المعونة للشعب اليمني الشقيق ولذلك فان اكثر من 12 مليون يمني لا يجد ما يسد جوعه به...ولمحبتكم الزائدة للشعب اليمني قمتم بتدمير وحرق صوامع الحبوب ...وحتى يملىء اليمني بطنه بمكارمكم قمتم بتدمير مزارع الحبوب والخضروات والفواكه والدواجن ومصانع الأغذية وحتى مصانع تعبئة الماء...وحتى يحصل اليمني على افضل طبابة قمتم بتدمير المستشفيات وبعضها قصف اكثر من مرة لتقديم أفضل الخدمات الطبية...ولم يعد اليمني الذي يحتاج الى غسيل الكلى كل أسبوع او أسبوعين بحاجة الى ذلك لان محبتكم وحناكم نقله الى العالم الاخر ...وكذلك الأطفال المصابين بالسرطان فلم يعودوا بحاجة الى ادوية العلاج لأن خادم الحرمين قرر ان يرسل لهم بعض من مكارمه جوا بتدمير مصانع الادوية بالصواريخ الذكية، التي تحمل البلسم الشافي لتعبر عن مدى انسانيته ومحبته للشعب اليمني الشقيق. كما انه قرر أيضا ان الشعب اليمني لا يجب ان يمضي شهر رمضان المبارك بالتعبد والصلاة والتضرع الى رب العباد والاحتفال بالعيد فهذه في قاموسه بدعة. ومن ثم أبقى على ارسال المكارم الملكية من الجو حتى طيلة شهر رمضان الكريم احدى الأشهر الحرم، ولم يستجيب للأمين العام للأمم المتحدة ربما لأنه من غير المؤمنين، ولا يريد الخير للمسلمين.

ويمضي البيان الختامي لقمتكم الموقرة " ويعرب المجلس الأعلى عن إدانته الشديدة لانتهاكات ميليشيات الحوثي وصالح الجسيمة بحق المدنيين، من أعمال قتل واختطاف واحتجاز، وتجنيد الأطفال، ومحاصرة المدنيين واستخدامهم دروعاَ بشرية، واستهداف الأحياء المدنية بالقصف والتدمير، وتعذيب الأسرى، والاعتداء على الحريات السياسية والإعلامية، وانتهاكات بحق الممتلكات الخاصة والعامة والمؤسسات التعليمية والطبية، وممارساتها غير المسؤولة لعرقلة المساعي الدولية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى كافة أنحاء اليمن، مما يعتبر خرقاَ واضحاَ للقانون الدولي الإنساني ومواثيق حقوق الإنسان". وهذا بمجمله ما تتهمكم به وبالتوثيق الميداني كل المنظمات الحقوقية العالمية والمنظمات الإنسانية المعنية بالطفولة ومنظمة العفو الدولية ومنظمة أطباء بلا حدود والصليب الأحمر الدولي..الخ وكان آخر ما حرر بهذا الشأن ما ذكرته منظمة العفو الدولية حول استهداف المدارس بالقصف الجوي المتعمد ولأكثر من مرة. والبعض منها قال ان ما ارتكبتموه في اليمن يرقى الى حرب ابادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية ويطالب بتقديم المجرمين منكم الى المحاكم الدولية.

هذه بعض النماذج التي احتواها البيان الختامي وما زال فيه الكثير الكثير الذي يمكن التعليق عليه لتبيان النفاق والاثم والفجور السياسي الذي وصلت اليه العديد من الدول الخليجية وعلى راسها السعودية وقطر والامارات. هذا الاثم والتوحش والنفاق والفجور ربما تمثل وتجسد في اليمن أكثر من غيره من الدول العربية الأخرى نظرا للاستفراد في هذا البلد ولفترة طويلة والذي ترك للأسف دون دعم فعال ومؤثر الا ربما في الآونة الأخيرة. ولكن بالرغم من الجراح والدمار ما زال الشعب اليمني يقف شامخا يدافع عن كرامته وعرضه وارضه بعنفوان وكبرياء، كلمات واحاسيس غريبة وبعيدة عنكم لن تنعموا بها في حياتكم يا أصحاب الجلالة والفخامة ان كنتم ملوك ام امراء.

bahij.sakakini@gmail.com

الدكتور بهيج سكاكيني

 

 

 

تاريخ النشر

13.12.2015

 

 

 

  عودة الى الصفحة الرئيسية◄◄

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تنويه / صوت اليسار العراقي لا يتحمل بالضرورة مسؤوليّة جميع المواد المنشورة .. ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن كتاباتهم

 

 

الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير  | المرأة | الأطفال | حضارة بلاد الرافدين | إتصل بنا

 

 

جميع الحقوق محفوظة    2009 صوت اليسار العراقي

   الصفحة الرئيسية [2][3][4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

13.12.2015

  الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4]  | أرشيف المقالات  |  دراسات  |  عمال ونقابات |  فنون وآداب |  كاريكاتير  |  المرأة |  الأطفال | إتصل بنا       

      

لا للتقسيم لا للأقاليم

 

لا

للأحتلال

لا

لأقتصاد السوق

لا

لتقسيم العراق

صحيفة مستقلة تصدرها مجموعة

من الكتاب والصحفيين العرب و العراقيين   

 

                                                                  

                                                                          

  

 للمراسلة  webmaster@saotaliassar.org