<%@ Language=JavaScript %>

 

 

 

تصريح صحفي صادر عن

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

 

   مجدداً يتعرض مخيم اليرموك لمؤامرة التدمير والقتل والذبح على أيدي العصابات الإرهابية... الأمر الذي شكّل تطوّراً نوعياً آخر في استباحة المخيم وتهجير من تبقى من أهله إلى خارج الوطن السوري... بهدف إسقاط حق العودة.

   إن دخول ما سمي بـ"داعش" بتواطؤ جبهة النصرة على خط استباحة المخيم وارتكابها مزيداً من القتل والتهجير... ومن قبل ذلك فشل كل محاولات المصالحة على مدار الأزمة... قد رتّب استحقاقات سياسية وميدانية جديدة تستجيب لهذا التطور الجديد من أجل وقف معاناة شعبنا الفلسطيني في مخيماته...

   وفي ضوء هذا المستجد الميداني داخل المخيم... وفشل كل محاولات التسوية لإخراج المسلحين من داخله... ومراوحة الأمور في مكانها... فإن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تدعو كافة الفصائل الفلسطينية إلى الوقفة الجادة والمسؤولة أمام هذا المستجد وأمام معاناة شعبنا على قاعدة أن هناك هدف واضح وبيّن وهو تحرير المخيم من كل العصابات الإرهابية ... وفك الحصار عنه... وقطع الطريق على تدميره... وعودة المهجّرين إلى بيوتهم داخل المخيم... وتحييده كلّياً عن مفاعيل الأزمة السورية... حفاظاً على بوصلة نضالنا نحو فلسطين.

وفي هذا السياق، تدعو إلى تشكيل قوة مشتركة من الفصائل الفلسطينية وجيش التحرير الفلسطيني، كذلك فإن الجبهة الشعبية تؤكد على ضرورة ترجمة الموقف الفلسطيني الموحد السياسي والميداني بهدف تحرير المخيم وطرد العصابات الإرهابية وعودة أهله إليه ليعود كما كان سابقاً خالياً من السلاح والمسلحين.

المجـــــد لشعبنــا الفلسطينــي

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

9/4/2015


 

تصريح صحفي صادر عن أبو أحمد فؤاد

نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

صرح أبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لمواجهة ما جرى ويجري في مخيم اليرموك يدعو إلى ما يلي:

1) أن تعقد اللجنة التنفيذية جلسة مفتوحة لمتابعة أحداث مخيم اليرموك.

2) أن تضع اللجنة التنفيذية خطة للتحرك السياسي دولياً وعربياً لإنقاذ مخيم اليرموك وإخراج المسلحين جميعاً من المخيم وفي المقدمة مجموعات داعش.

3) أن تصدر اللجنة التنفيذية قراراً، وموقفاً واضحاً يدين اقتحام مجموعات (داعش) لمخيم اليرموك وتحميلهم كامل المسؤولية عن حياة وممتلكات أبناء شعبنا في المخيم.

4) ضرورة اتخاذ موقف سياسي موحد مما جرى، ويجري باسم منظمة التحرير الفلسطينية وعلى الجميع أن يلتزم به وينفذه.

5) يجب أن يبقى الهدف عودة أبناء مخيم اليرموك إلى المخيم إلى ممتلكاتهم ويخلى المخيم تماماً من السلاح والمسلحين لتعود الحياة طبيعية وكما كانت سابقاً.

6) على حركة (حماس) أن تصدر موقفاً لا لبس فيه، ضد ما يجري وإعلان التزامها بالقرارات التي تتخذها فصائل المقاومة مجتمعة.

7) تقديم كل أشكال الدعم لشعبنا الفلسطيني في سوريا من قبل منظمة التحرير، الوضع خطير والمسؤولية تاريخية وإن تأخر أو تأجل المواجهة لما يجري ستكون عواقبه وخيمة على شعبنا الذي وقف على الحياد في الأزمة.

8) الدعوة لاجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية لإصدار موقف واضح، يدين ويرفض من يحتل المخيم ويطالب المسلحين بالخروج من المخيم فوراً وعودة أهله لبيوتهم وممتلكاتهم بدون قيد أو شرط.

9) المطالبة بعقد جلسة لمجلس الأمن لتحديد موقف مما يجري.

 

أبو أحمد فؤاد

نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

5/4/2015

 

 

 

تاريخ النشر

01.03.2016

 

 

 

  عودة الى الصفحة الرئيسية◄◄

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تنويه / صوت اليسار العراقي لا يتحمل بالضرورة مسؤوليّة جميع المواد المنشورة .. ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن كتاباتهم

 

 

الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير  | المرأة | الأطفال | حضارة بلاد الرافدين | إتصل بنا

 

 

جميع الحقوق محفوظة    2009 صوت اليسار العراقي

   الصفحة الرئيسية [2][3][4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

01.03.2016

  الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4]  | أرشيف المقالات  |  دراسات  |  عمال ونقابات |  فنون وآداب |  كاريكاتير  |  المرأة |  الأطفال | إتصل بنا       

      

لا للتقسيم لا للأقاليم

 

لا

للأحتلال

لا

لأقتصاد السوق

لا

لتقسيم العراق

صحيفة مستقلة تصدرها مجموعة

من الكتاب والصحفيين العرب و العراقيين   

 

                                                                  

                                                                          

  

 للمراسلة  webmaster@saotaliassar.org