<%@ Language=JavaScript %> حسن حاتم المذكور العيد والحناء دماء...

 

 

 

العيد والحناء دماء...

 

 حسن حاتم المذكور

من يبتسم في العيد والثغر تملأه المصيبة, هناك في الخضراء من قتل عيدنا ومعمم السرداب يفتي ذلنا, لمن الشموع اذاً والحناء لمن, ايتامنا تبكي دموع الناس والأرامل جرحنا, خذي بغداد ما شئت من الدماء وحني شعرك الفضي وكفك المقطوع والمحروق في الجسد فـ (طنطل) التفخيخ والتفجير في الخضراء يبتسم

متنا ومات الموت فينا, من ننتظر بغداد, ينقذنا؟ فتوى من السرداب تنقذنا وهي المكيدة عينها ام سماحات تقاسموا ارزاقنا والجوع حصتنا, سقط الهلال جريحاً والعيد مقتولاً على ابوابنا والقاتل المشبوه ذاك, زمر الفساد, لبسوا دموع التماسيح ليبكوا موتنا

كل يوم لنا وفينا كربلاء, في ارواحنا وقلوبنا وبيوتنا وشوارع وساحات مدننا كربلاء, شبل المراجع في  قصره المسروق والمفروش في ثيل الدولار يلقي خطبة الجمعة وموعظة توصي بمعروف وتنهى منكرا, كذبوا علينا لصوص الخبز وباعوا دمنا

في كل مجزرة يعاد قتل الحسين ويُطعن الأمام, فتوى وموعظة لسماحات العبيد قيود لنا وخنجر في الخاصرة او خدعة رافقت اعمارنا, خذلونا وفتحوا فينا جرح الأرامل والأيتام, بغداد لا ولن تتزوج واحداً من جنرالات المال والدين والسياسة, اغتصبوا كرخها ورصافتها ولا زالت امنا ارملة عذراء

بغداد لا ترتدي الحداد فالعراق لا زال حياً, العيد مات في ثغر الكرادة والهلال جريحاً فينا وحيا, كما الفرح والنصر والغد فينا احياء ومات من كذبوا علينا وخانوا, قولي بغداد: ان ذيل الأفعى في الفلوجة ورأسها في الخضراء وقولي ان عروبة الأسلام واسلام العروبة هم من فتحوا الأبواب لتجار موتنا وان حكومة المخصيين لا يتشرف بها وطن كالعراق وقولي: ان دواعشهم ودواعشنا وجهان لعملة احزاب الأسلام السياسي

في موتنا ودخان حرائق الكرادة رائحة النفط الخليجي وسفلس الجبير والسبهان وملك عروبة التكفير, سماحات العبيد ومن قصور السحت الحرام, يفتون ويوعظون ويثرثرون حول المنكر والمعروف, وفي وزارات العوائل تعفنت فضائح الفرهود وعبر صفقة مثلث حكومة التبعية والعمالة توحد الفساد والأرهاب وعلى حساب دمائنا تصالحوا مع رأس الأفعى ويخدعونا في قتال ذيلها

يا ناس... يا مجزرة الضمائر ومقبرة الأرادات, تحرروا منكم وتحشدوا في حشد مدني وطني عابر لــ (زعاطيط) اصطياد المكاسب السريعة, حشد يحرر بغداد من دواعش المنطقة الخضراء بعدها يحرر الموصل من ذيلهم, جميعهم, حثالات سنية او شيعية او كردية , حلف الأراذل في مجازر الفقراء, انهم دون استثناء لصوص الدنيا وطراطير الآخرة, حاسبوهم في الدنيا وامام الله ينتظرهم حساب عسير

معذرة بغداد لا نستحق عتابك, نحن المنتحرون في جهالتنا وشلل عواطفنا وبكائياتنا واصواتنا وسادية الحزن المؤبد ولا زلنا كما كنا, لا يجف نهر دمائنا ولا يتوقف شلال دموعنا وقراد احزاب الأسلام السياسي تفترس جسداً لوطن كان العراق.

06 / 07 / 2016

 

 

 

تاريخ النشر

10.07.2016

 

 

 

  عودة الى الصفحة الرئيسية◄◄

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تنويه / صوت اليسار العراقي لا يتحمل بالضرورة مسؤوليّة جميع المواد المنشورة .. ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن كتاباتهم

 

 

الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير  | المرأة | الأطفال | حضارة بلاد الرافدين | إتصل بنا

 

 

جميع الحقوق محفوظة    2009 صوت اليسار العراقي

   الصفحة الرئيسية [2][3][4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

10.07.2016

  الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4]  | أرشيف المقالات  |  دراسات  |  عمال ونقابات |  فنون وآداب |  كاريكاتير  |  المرأة |  الأطفال | إتصل بنا       

      

لا للتقسيم لا للأقاليم

 

لا

للأحتلال

لا

لأقتصاد السوق

لا

لتقسيم العراق

صحيفة مستقلة تصدرها مجموعة

من الكتاب والصحفيين العرب و العراقيين   

 

                                                                  

                                                                          

  

 للمراسلة  webmaster@saotaliassar.org