<%@ Language=JavaScript %> حسين سرمك حسن موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية: (82) من أجل مليونير فاسد دعمت هيلاري كلنتون جماعة بوكو حرام الإرهابية فقتلت 000،20 وشرّدت 3،2 مليون نيجيري

 

 

موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية: (73)

 

 من أجل مليونير فاسد دعمت هيلاري كلنتون جماعة بوكو حرام الإرهابية 

 

 فقتلت 000،20 وشرّدت 3،2 مليون نيجيري

 

 

 

إعداد : حسين سرمك حسن

 

                     بغداد المحروسة 2015/2016

 

ملاحظة : الحديث المهم الأخير لفارس المقاومة الشجاع "حسن نصر الله" عن اعترافات بعض المسؤولين الأمريكيين (هيلاري كلنتون والجنرال ويسلي كلارك) بأن الولايات المتحدة الأمريكية هي التي قامت بتأسيس الجماعات الإرهابية "الإسلامية" المتطرفة : القاعدة (اعتراف هيلاري كلنتون) وداعش (اعتراف ويسلي كلارك) ، دعانا إلى القفز على التسلسل الموضوع لحلقات موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية التي أقوم بإعدادها ـ وذلك لاستغلال المناسبة ونشر الحلقات الخاصة بدور هيلاري كلنتون نفسها في دعم وتطوير تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي (داعش) ومنظمة بوكو حرام الإرهابية . فعذرا من السادة القرّاء.  

 

(ما هي جماعة بوكو حرام ؟؛ قتلت حتى الآن 000،20 وشرّدت 3،2 مليون نيجيري!؛ دمّرت 1100 مدرسة في عام 2014 فقط ! - من الإنكار إلى الإقرار - الرئيس كلنتون يدلّل دكتاتور نيجيريا من أجل دولارات شاغوري - يعطيه 000،100 دولار مقابل خطاب !! - هيلاري تكذب لتبرّر من أجل بوكو حرام من فضائح ورشاوى شاغوري - مستشار لا غنى عنه للديكتاتور - رشاوي هاليبرتون (شركة الشريف تشيني) في نيجيريا - ملياردير فاسد يتحكم بسياسة بلاد - المحقق نوهو رييبادو يلاحق شاغوري بلا جدوى - الفاسد يزداد ثراء والمحقق يهرب من البلاد - علاقات شاغوري بكلينتون - ملحق : كيف وصل جيلبرت شاغوري إلى هذه الدولة المنسية .. ولماذا ؟ - وحتى هناك لحقه كلنتون ليلقي خطاباً ويتسلم دولارات !! - يقول للصحفية أنا مبدئي أرفض الرشوة ثم يعرض عليها الرشوة - أوّل وسام يُمنح وراء الأبواب المغلقة وبعيداً عن أنظار الصحافة )

 

ما هي جماعة بوكو حرام ؟

قتلت حتى الآن 000،20 وشرّدت 3،2 مليون نيجيري!

دمّرت 1100 مدرسة في عام 2014 فقط !

_________________________

بوكو حرام، التي تطلق على نفسها اسم الولاية الإسلامية لغرب أفريقيا (الدولة الإسلامية في أفريقيا)، وجماعة أهل السنة للدعوة والجهاد، هي مجموعة إسلامية متطرفة مقرها في شمال شرق نيجيريا، كما تنشط في تشاد والنيجر وشمال الكاميرون. زعيم المجموعة هو أبو بكر شيكاو. ولدى الجماعة صلات بتنظيم القاعدة، ولكنها في مارس 2015، أعلنت ولاءها للدولة الإسلامية في العراق والشام. ومنذ بدأ التمرد الحالي في عام 2009، أودت الجماعة بحياة 20,000 وشردت 2.3 مليون شخص من منازلهم.

بعد تأسيسها في عام 2002، أدّى تطرف بوكو حرام المتزايد لانتفاضة عنيفة في يوليو 2009 التي أعدم فيها زعيمها بدون محاكمة. في عودة غير متوقعة، بعد عملية هروب جماعي من السجن المركزي في سبتمبر 2010، رافقته هجمات متطورة على نحو متزايد، في البداية ضد الأهداف اللينة، ثم تطوّرت في عام 2011 لتشمل التفجيرات الانتحارية لمباني الشرطة ومكتب الأمم المتحدة في أبوجا. أعلنت  الحكومة حالة الطوارئ في بداية عام 2012، ووسعتها لتشمل في السنة التالية شمال شرقي نيجيريا بأكمله.

من بين الـ 2.3 مليون شخص الذين نزحوا بسبب الصراع منذ مايو 2013، فرّ 250,000 شخص على الأقل من نيجيريا إلى الكاميرون وتشاد والنيجر. قتلت بوكو حرام أكثر من 6600 في عام 2014 فقط. وقامت المجموعة بعمليات خطف جماعي بما في ذلك اختطاف 276 تلميذة من شيبوك في أبريل 2014.

معنى تسمية "بوكو حرام" هي "التعليم الغربي حرام".

دمّرت بوكو حرام حتى الآن 1100 مدرسة في المقاطعة التي تسيطر عليها وتنشط فيها في سنة واحدة فقط هي 2014.

وحسب مؤشر الإرهاب العالمي فإن 51% من وفيات العمليات الإرهابية في العالم كانت من مسؤولية بوكو حرام في عام 2014 ، وأن هناك حسب التقرير زيادة في وفيات العمليات الإرهابية بنسبة 81% في عام 2014 ، والتي يعود جانب كبير من أسبابها إلى قرار هيلاري كلنتون عندما كانت وزيرة للخارجية بعدم تصنيف بوكو حرام كمنظمة إرهابية .

 

من الإنكار إلى الإقرار

_____________

علاقات بيل كلينتون برجل الأعمال النيجيري جيلبرت شاغوري توضح هذا النوع من العلاقات المعقدة مع الشخصيات الأجنبية للرئيس السابق الذي صار يفشيها الآن لتمهيد الطريق لزوجته هيلاري كلينتون لتصبح رئيساً للدولة.

السيد شاغوري هو واحد من أكبر المتبرعين لمؤسسة كلينتون، فقد قدم 5 مليون دولار، وفقا لقائمة تضم أكثر من 200,000 متبرّع أصدرتها مؤسسة الرئيس الشاذ السابق. وجاء الإفراج عن الأسماء كجزء من جهد بيل كلينتون لإرضاء إدارة أوباما بأن المجموعة الواسعة من الجهات المانحة الأجنبية لن تثير مشاكل لزوجته هيلاري كلينتون إذا اختارها أوباما لمنصب وزيرة الخارجية في البلاد.

كان السيد شاغوري لمدة طويلة يقدم الدعم المالي لبيل كلينتون وهو مواطن نيجيري لا علاقة له بالسياسة الداخلية الأمريكية .. فتصوّر اللعبة الفاسدة. تبرع شاغوري بالأموال لدعم بيل كلنتون في جهود إعادة انتخابه عام 1996، وساعد في وقت لاحق الرئيس السابق بتقديم أجر مغرٍ لخطاب قدمه كلنتون. وقد تبرع أعضاء أسرة شاغوري بالآلاف من الدولارات لدعم هيلاري كلينتون للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة.

مازالت لدى السيد شاغوري وعائلته مصالح تجارية كبيرة في نيجيريا. إنتاج نيجيريا النفطي الهائل وعدد سكانها الضخم جعلها واحدة من أكثر الدول أهمية في أفريقيا للولايات المتحدة . لدى شاغوري الكثير من الاتصالات في نيجيريا، ويعرف الكثير من الناس الذين لا يزالون في السلطة. قال باتريك سميث المحرر في افريقيا السرية، وهي نشرة إخبارية رائدة تغطي الشؤون الأفريقية: نظرا لسجل السيد شاغوري في نيجيريا في الاتصال مع الدكتاتور أباتشا، فإن علاقته مع السيد كلينتون "يجب أن تكون مشكلة" بالنسبة لترشيح زوجته هيلاري كلينتون وزيرة للخارجية.

وقال إن السفارة النيجيرية في واشنطن لم ترد على التحقيقات والاستفسارات حول السيد شاغوري.

رفض ممثلو السيد شاغوري وممثلو بيل كلينتون مرارا التعليق على علاقة الرجلين. ولكن بعد كشف أسماء المتبرعين من قبل مؤسسة كلينتون، قال متحدث باسم الرئيس باراك أوباما أن أوباما لن يعلق على أي من الجهات المانحة.

الرئيس كلنتون يدلّل دكتاتور نيجيريا من أجل دولارات شاغوري

_____________________________________

على ما يبدو بدأت علاقات السيد شاغوري بكلينتون في منتصف التسعينات. كان الناشطون في مجال حقوق الإنسان يحثون إدارة كلينتون على فرض عقوبات صارمة على نيجيريا بسبب ممارسات نظام أباتشا القمعية من سجن وإعدام بحق المعارضين السياسيين.

في أغسطس 1996، أرسل الرئيس كلينتون النائب بيل ريتشاردسون إلى نيجيريا لطرح اهتمامات الحكومة الامريكية. في وقت سابق من هذا العام، قال السيد ريتشاردسون، حاليا في منصب حاكم ولاية نيو مكسيكو ومرشح الرئيس أوباما لمنصب وزير التجارة، في مقابلة أنه بعد لقاء مع الدكتاتور أباشا، أُخذ لمقابلة السيد شاغوري، الذي من المفترض أن "لديه الكثير من التأثير على أباتشا ". قال السيد ريتشاردسون أنه خلال مناقشة لساعة ونصف الساعة على البيتزا في منزل السيد شاغوري، بدا رجل الأعمال متعاطفاً مع شكاوى الولايات المتحدة ولكن بصورة مبهمة.

وبعد بضعة أسابيع، قبيل الانتخابات الرئاسية لعام 1996 في الولايات المتحدة، ساهم السيد شاغوري بـ 000،460 دولار معفاة من الضرائب إلى مجموعة تسجيل الناخبين المرتبطة باللجنة الوطنية الديمقراطية للحزب الديمقراطي (أي حزب كلنتون). في 1997 ذكر مقال للواشنطن بوست أن السيد شاغوري تلقى بعد ذلك دعوة إلى عشاء في البيت الابيض لمؤيدي الحزب الديمقراطي. كما التقى مع مسؤولي إدارة كلينتون عن نيجيريا، وتحدث في وقت لاحق بشكل خاص حول جهوده للتأثير على السياسة الاميركية تجاه نيجيريا. (لاحظ أن كل علاقات هؤلاء السفلة تقوم على الدولار : إدفعْ .. تُدفع).

يعطيه 000،100 دولار مقابل خطاب !!

_______________________

على مر السنين، كانت الصفقات التجارية للسيد شاغوري موضع تحقيقات الحكومة حول مزاعم الرشوة من قبل الشركات الغربية التي تتعامل في نيجيريا، وفقا لتقارير إخبارية. في عام 2004، كان السيد شاغوري بين أولئك الذين سعى المحققون النيجيريون لاستجوابهم بشأن صفقة محطة للغاز. لم يتم اتهامه بارتكاب مخالفات في أي من هذه التحقيقات.

وعلى الرغم من أي خلافات منافقة حول حقوق الإنسان ، كانت علاقات شاغوري تنمو بشكل مطرد مع آل كلينتون. في عام 2003، قيل انه ساعد في تنظيم رحلة لكلنتون إلى البحر الكاريبي حيث حصل الرئيس الشاذ السابق على 000،100 دولار مقابل خطاب ألقاه (شكل من أشكال الدعارة الثقافية لمؤسسة كلنتون). وقد جمع بيل كلينتون أكثر من 40 مليون دولار من إلقاء الخطب في جميع أنحاء العالم. ووفقا لتقارير صحفية، حضر السيد شاغوري عيد ميلاد كلينتون الستين قبل عامين في نيويورك. كما انضم إلى الرئيس السابق في فرنسا في العام الماضي ، لحضور حفل زفاف دوغلاس باند، أحد كبار مساعدي كلينتون (دوغلاس باند ساعد في تأسيس مؤسسة كلنتون "الخيرية" ، وهو مستشار شركة كوكا كولا وأستاذ في جامعة نيويورك ورئيس شركة تينوي لاستشارات الاستثمارات !! .. لاحظ أيها القارىء الأخطبوط المدوّخ).

وخلال الحملة الانتخابية الجارية الآن، واحد من أقرباء شاغوري هو ميشال شاغوري من لوس انجلوس، مثبت في سجلات الحملة الانتخابية كشخص تبرع بما لا يقل عن 000،100 دولار للحملة الرئاسية لهيلاري كلينتون. تظهر سجلات الحملة أيضا أن السيد شاغوري قد جمع الأموال من عدد من الأفراد الذين يحملون تسميات مثل "Chagoury" أو "Chaghouri" أو "Chamchoum" - Chamchoum ، والأخير هو اسم زوجته قبل الزواج. وقدمت هذه الأسماء الحد الأقصى المسموح به اتحاديا للتبرع وهو 4600 دولارا لكل منهم. لا يظهر اسم السيد شاغوري بين المتبرّعين. كمواطن أجنبي واضح، فإنه ممنوع من التبرع حسب لوائح حملة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

السيد شاغوري يرفض مناقشة علاقته مع كلنتون أو شرح جهوده في جمع الأموال له، ويقول للصحفيين : "أنا بصراحة لا أستطيع التحدث معكم".

 

هيلاري تكذب لتبرّر من أجل بوكو حرام

_______________________

أعلنت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أن بوكو حرام كانت مجرد مجموعة محلية ذات تأثيرات سلبية محلية لا تشكل تهديدا للولايات المتحدة الأمريكية. وهذا تبرير ركيك وكاذب لأننا لو نظرنا إلى قائمة وزارة الخارجية الأميركية للمنظمات الإرهابية الأجنبية ، لوجدنا العديد من المجموعات المدرجة التي تشن حملات إرهابية محلية لا تشكل أي تهديد للولايات المتحدة الأمريكية مثل منظمة إيتا الباسكية، وجبهة نمور التاميل والجيش الجمهوري الايرلندي الحقيقي وغيرها الكثير . والمفارقة المضحكة هي أن هذه القائمة التي صنفت وفقها المنظمات الإرهابية وضعتها إدارة زوجها الرئيس بيل كلنتون !!!!

من فضائح ورشاوى شاغوري

______________

ارتبط شاغوري أيضا بخطة شركة كيلوغ، براون، وروت (KBR)، وهي شركة تابعة لشركة هاليبرتون (شركة الشريف ديك تشيني)، دفعت 180 مليون دولار كرشاوى لنظام أباتشا للحصول على عقود عمل في التسعينات. وافقت KBR في النهاية على دفع 579 مليون دولار كغرامات في عام 2009، وهو أكبر مبلغ تدفعه شركة في التاريخ بسبب تهمة رشوة مسؤولين أجانب.

أحدث مشروع لشاغوري ، وهو جهد استصلاح الأراضي المعروفة باسم إيكو الأطلسي من شأنها أن توفر المساكن والمرافق إلى 000،250 من النيجيريين الأثرياء خارج لاجوس، ووجهت انتقادات له لعدم مساعدة الفقراء في أفريقيا. حضر بيل كلينتون حفل وضع حجر الأساس لهذا المشروع في فبراير 2013. وبيل كلنتون وزوجته كانا ينكران علاقتهما بشاغوري.

مستشار لا غنى عنه للديكتاتور

_________________

يقول شاغوري أنه التقى أباتشا بالصدفة في رحلة الى مدينة بدلتا النيجر؛ بورت هاركورت، عندما كان الدكتاتور ضابطا شابا. عقد الاثنان عرى الصداقة بسرعة، وعندما استولى اباتشا على السلطة في انقلاب عام 1993، أصبح شاغوري المستشار الذي لا غنى عنه للجنرال.

كان الجنرال أباتشا رجل غريب الأطوار وزعيما وحشياً، عزّز سلطته بإعلان الأحكام العرفية وسِجْن الخصوم السياسيين. احتفظ بحديقة حيوان من الحيوانات الغريبة. ونادراً ما يخلع نظارته الشمسية. واجه النظام ادانة عالمية في عام 1995، عندما تم إعدام الناشط المسرحي "كين سارو ويوا" وثمانية رجال آخرين كانوا قد شنّوا حملة ضد التدهور البيئي في منطقة دلتا النيجر الغنية بالنفط. وعلى ما يقول معظم المراقبين كانت اتهاماتهم ملفقة بالقتل.

من الأيام الأولى له في السلطة، ضبط أباتشا نغمة للإدارة التي من شأنها أن تصبح الإدارة الأكثر فسادا في تاريخ نيجيريا. اليوم، وبعد أكثر من عقد من الزمان بعد وفاة الدكتاتور، مازال المحققون من واشنطن العاصمة إلى العاصمة النيجيرية أبوجا يحاولون كشف خيوط شبكة التعاملات المشبوهة التي جرت خلال حكم أباتشا.

في غضون أشهر من توليه منصبه في عام 1993، بدأ أباتشا بتحويل الأموال من البنك المركزي النيجيري إلى حسابات مصرفية في الخارج له ولأفراد أسرته وشركائه، بما في ذلك شاغوري. دعوى قضائية رفعتها الحكومة النيجيرية ضد ورثة أباتشا وشركائه في المملكة المتحدة كشفت أن الدكتاتور أمر عن طريق الاحتيال بتوجيه التحويلات المصرفية لأغراض الأمن القومي.

وبحلول وقت وفاة اباتشا في عام 1998، فإن هذه المدفوعات الأمنية كانت تساوي  ما مجموعه 2 مليار دولار، لكنها ستمثل في الحقيقة أقل من نصف الأموال التي يرى  المحققون أنه تم غسلها من قبل أباتشا ورفاقه وسرقوها من بلادهم.

ومع ذلك، وجد أباتشا طرقاً أخرى لإنعاش لوحة حساباته المصرفية. فخلال السنة الأولى في منصبه حصل أباتشا على رشوة مقدارها 180 مليون دولار، وهي الرشوة الأضخم التي يكتشفها تحقيق وزارة العدل الأمريكية في تاريخه آنذاك.

رشاوي هاليبرتون (شركة الشريف تشيني) في نيجيريا

_______________________________

بدأ البرنامج في بداية التسعينات ، عندما بدأت كيلوغ براون اند روت (KBR) وهي شركة تابعة لمؤسسة هالبيرتون مشروعا مشتركا قيمته 6 مليار دولار لبناء منشأة ضخمة جدا لإنتاج الغاز الطبيعي المسال في دلتا النيجر.

فازت مجموعة بالعرض، ولكن ليس قبل موافقة اباتشا على قبول رشوة مقدارها 40 مليون دولار سوف يتقاسمها مع مسؤولين نيجيريين آخرين، وفقا لوثائق وزارة العدل. وكانت هذه هي الدفعة الأولى من رشوة الـ 180 مليون دولارالتي ستدفعها KBR، ليس فقط لمسؤولي نظام أباتشا، ولكن لرئيسين للبلاد سوف يخلفانه.

تواصل الصحفية روبن أورفيش قولها : "وقبل بضعة أشهر من مقابلتي لشاغوري، أقرّ الرئيس التنفيذي لشركة KBR السابق "جاك ستانلي" بأنه مذنب في محكمة ولاية تكساس باتهامات تتعلق بتنظيم مخطط الرشوة الذي استمر لمدة عشر سنوات في نيجيريا، واستيلائه على الملايين من الرشاوى لنفسه. منذ ذلك الحين، تم اتهام اثنين من المقاولين في شركة KBR، وأقرت هاليبرتون بالذنب ودفعت للحكومة غرامة قياسية بلغت أكثر من 500 مليون دولار.

نفي شاغوري أي تورط له في قضية الرشوة، ولكن اسمه طفا في مذكرات أحد المتهمين وهو، وليام شودان ، الذي احتفظ بسجلات تفصيلية عن ما يسمى "الملتقيات الثقافية"، حيث نوقشت الرشاوى التي اتخذت.

واحد من الأبواب يقول : "250 دولار ... لـ IPCO عن طريق شاغور".

عندما سألت شاغوري حول هذه السجلات، قال انه لا خلاف على أن المذكرة تشير إلى مبلغ 250 مليون دولار، لكنه يقول إن ذلك يشير إلى عقد حصلت عليه ، كما يقول، إحدى شركاته وهي ، IPCO نيجيريا المحدودة، بصورة شرعية ويتعلق ببناء مصنع للغاز الطبيعي المسال.

لم يرد اسم شاغوري في تحقيقات وزارة العدل ولم يُتهم بارتكاب أي جريمة تتعلق بقضية شركة KBR.

ملياردير فاسد يتحكم بسياسة بلاد

__________________

ذهب عمله كوسيط لأباتشا أبعد من دائرة الشؤون التجارية. كان أيضا ضالعاً بشكل عميق في الدبلوماسية، على الرغم من انه لم يشغل أي منصب حكومي الرسمي. في منتصف التسعينات، عندما تعرضت نيجيريا لضغوط متزايدة من واشنطن لاجراء انتخابات، استطاع شاغوري الوصول إلى أعلى مستويات المبعوثين في الولايات المتحدة مثل جيسي جاكسون وبيل ريتشاردسون، وكذلك لعدد من كبار مسؤولي وزارة الخارجية، وفقا لدونالد ماكهنري، السفير الأمريكي السابق لدى الأمم المتحدة، الذي عمل في الدبلوماسية الأميركية في نيجيريا في ذلك الوقت.

وعندما مات أباتشا في حزيران 1998 ، ذكرت مذكرة ثانية لوزارة الخارجية الأمريكية ان شاغوري قد اتصل هاتفيا من طائرته الخاصة بسفارة الولايات المتحدة في نيجيريا ليبيّن أنه كان على اتصال بالمجلس العسكري الحاكم الذي سوف يجتمع لاحقا في ذلك اليوم ليناقش من سيخلف أباتشا . وفي ذلك الاتصال الهاتفي سأل شاغوري عن أي تركيبة حكومية ستكون مقبولة من قبل المسؤولين الأمريكيين كما ذكرت ذلك المذكرة. 

وفور وفاة أباتشا بدأ محقق الشرطة الشاب "نوهو ريبادو" بالتحقيق في الشؤون المالية للديكتاتور. قال ريبادو : "ليس غريبا أن يضع القادة النيجيريون الأموال في أماكن خارجية ، ولكن كمياتها كانت تفوق تصوّر أي إنسان".

المحقق نوهو رييبادو يلاحق شاغوري بلا جدوى

____________________________

نوهو ريبادو هو رئيس محققين نيجيري حاول بلا جدوى اتهام شاغوري وإلقاء القبض عليه في عام 2004.  

الأموال التي زادت على 4 مليارات دولار كانت مودعة في سويسرا ، لوكسمبورغ، ليشتنشتين ، وآيسل أوف جيرسي، بأسماء العشرات من الأشخاص والشركات. زعم ريبادو أن شاغوري هو الذي قام بالتغطية على أبناء أباتشا في البنوك حيث كان من المفروض أن تتم المساءلة حول أصولهم المالية.

في الحقيقة، أخبرني والحديث للصحفية "روبن أورفش" "لوك أرغاند" ، وهو محامي شاغوري ، بأن شاغوري عمل كضامن لأبناء أباتشا في بنوك سويسرا. طلبت الحكومة النيجيرية المساعدة من الجهات القانونية في العالم أن تلاحق الأرصدة المسروقة . في عام 2000، اتُهم شاغوري بغسل الأموال ومساعدة منظمة إجرامية في سرقة مليارات الدولارات من نيجيريا خلال سنوات حكم أباتشا. 

أصرّ لوك أرغاند على أن شاغوري قد استخدم الأموال في مهمات دبلوماسية لصالح أباتشا. وعندما سُئل هل لديه سجلات تثبت هذا الزعم قال أرغاند أنه لا يمتلك أي شيء. كما أقرّ بأن الأموال سُرقت من قبل أباتشا ، وأنها يجب أن تُعاد إلى نيجيريا".

ولكن أرغاند قال أن شاغوري كان قد قرّر أصلاً وبنفسه إعادة تلك الأموال. وفي النهاية، قال أن موكّله وافق على اتفاق تسوية : يدفع شاغوري غرامة قدرها مليون فرنك سويسري ويسلّم 66 مليون دولار للحكومة النيجيرية . وعد المسؤولون السويسريون بإسقاط التهمة عنه بعد سنتين ، وهذا ما قاموا به فعلاً (وهؤلاء اللصوص أمثال شاغوري هم الأصدقاء المفضلون للرئيس السافل بيل كلنتون والمجرمة راعية بوكو حرام من أجل الدولارات هيلاري كلنتون). 

في عام 1999، حصل شاغوري على الحصانة في تهمة اختلاس أصول أخرى في نيجيريا عندما وافق على إعادة الأموال التي وضعها في حسابات في بنك سويسرا. أما كمّية الأموال التي أعادها شاغوري فليست معروفة.

وفي الوقت نفسه ، تواصلت عملية ملاحقة الأموال النيجيرية المسروقة. . أقرّ مشروع من قبل الرئيس النيجيري أومارو يارادوا للتحقيق في مَنْ مِنَ المسؤولين النيجيرين أخذ رشاوى في قضية شركة هالبيرتون (لصاحبها الشريف ديك تشيني الذي دمّر العراق وشعبه من أجل الحق والديمقراطية) وطلبوا تعاون وزارة العدل الأمريكية في التحقيق. ولكن بعض المراقبين النيجيريين ومنهم نوهو ريبادو يشكون في جدّية هذا التحقيق. 

مؤسسة كلنتون "الخيرية" لم ترد على الإيميلات والاتصالات الهاتفية المتكررة التي تستفسر حول طبيعة العلاقة بين بيل وهيلاري كلنتون وشاغوري.

وفي الوقت الذي تستميت فيه الحكومة النيجيرية من أجل تعويض الخسائر التي تعاني منها نيجيريا بسبب أباتشا ، فإن شاغوري يزداد ثراءً ويستمر في الحصول على القبول والرضى من الشخصيات المؤثرة في العالم.

في العام الماضي، تم منحه لقب فارس؟؟؟ من قبل الكنيسة الكاثوليكية وأدخل ضمن نظام القديس غريغوري العظيم ، وهو شرف يُمنح لأولئك الذن يقدمون خدمات كبرى للكنيسة ، ومن بينهم من يقدمون تبرعات كبرى للمؤسسة . من هؤلاء بوب هوب ، ريكاردو مونتالبان، وروبرت موردوخ.

كما قلنا لم تستجب مؤسسة كلنتون لأي طلب حول علاقة بيل وهيلاري بشاغوري. رئيس الحزب الديمقراطي السابق "تيري ماكولايف" الذي كان وحسب صحيفة الواشنطن بوست راعي دعوة شاغوري إلى البيت الأبيض في عام 1996 ، لم يرد على الاتصالات الهاتفية أيضاً . ناطق باسم المستشار السياسي السابق لكلنتون "جيمس كارفايل" وهو من محتضني شاغوري ، قال إن المستشار كارفايل لا يستطيع التعليق على العلاقة بين آل كلنتون وشاغوري .  

الفاسد يزداد ثراء والمحقق يهرب من البلاد

________________________

ولم يتوقف شاغوري عن كسب ثرواته. وتقول مصادر مطلعة أن شاغوري يسيطر على شركة جنوب المحيط الأطلسي للبترول South Atlantic Petroleum ، وهي الشركة التي مُنحت اختيار رخصة للتنقيب عن النفط قبل موت الديكتاتور أباتشا. قبل ثلاث سنوات، باعت الشركة جزءاً من الامتياز الممنوح لها من الحكومة لشركة النفط الوطنية الصينية، بـ 2.7 مليار دولار فقط.

في حوارنا، كما تقول الصحفية روبن أوفيش ، لم ينكر شاغوري أنه استفاد من هذه الصفقة، لكنه قال إن الشائعات حول أن الرئيس السابق بيل كلينتون ساعده على الحصول على هذه الصفقة هي أمر غير صحيح.

شاغوري غير منزعج من الحملة التي تشنها وزارة العدل الامريكية على الرشوة الخارجية، والتي تجسدت في قضية هاليبرتون، وموجات من الملاحقات القضائية، ويقول مثل رجل دولة عتيق : "لديك جماعات الضغط، ولدينا وكلاء". وقال أيضاً : "أنت لن توقف الفساد أبداً، لأنه أنانية، وهذه هي الطبيعة البشرية، والتي سوف لن تغيرها القوانين".

لا عجب ان يكون شاغوري واثقاً من ذلك إلى هذا الحد. فها هو الآن حرّاً في أن يأتي ويذهب في نيجيريا، بينما خصمه، صيّاد الفساد ، الضابط "نوهو ريبادو"، غادر البلاد في العام الماضي، بعد محاولة لاغتياله.

 

علاقات شاغوري بكلينتون

________________

شاغوري ، جنبا إلى جنب مع زوجته وأبنائه الثلاثة ، كانوا ضيوفاً في عشاء كلينتون في البيت الابيض بعد فترة وجيزة من تبرع شاغوري بما يقرب من نصف مليون دولار للجنة تسجيل الناخبين، صوّتْ الآن '96، وفقا لتقرير نشر في صحيفة واشنطن بوست . (شاغوري مُنع من التبرع مباشرة لحملة كلينتون لأنه ليس مواطنا أمريكيا).  ومنذ ذلك الحين، بدأ شاغوري وكلينتون يسافران معا، ويظهران سوية في المناسبات الاجتماعية.

"كل شخص يعرف أنني وكلنتون صديقان" هكذا يقول شاغوري.

عندما بدأت حالة أباتشا الصحية بالتدهور في أواخر التسعينات ، بذل شاغوري جهودا كبيرة لدعم الديكتاتور. في مذكرة وزارة الخارجية الأمريكية التي تم الحصول عليها تحت قانون حرية المعلومات، وعنوانها "مراقبة الحالة الصحية لرئيس الدولة ما زالت مستمرة" تشير إلى أن شاغوري جلب الأطباء المتخصصين والمعدات الطبية المتطورة إلى مقر الرئاسة في أبوجا، في حين كان يقلّل علنا من خطورة حالة أباتشا.

 

ملحق : كيف وصل جيلبرت شاغوري إلى هذه الدولة المنسية .. ولماذا ؟

_________________________________________

سنت لوسيا دولة لم يسمع بها أحد .. هل سمع بها أحد من القرّاء ؟؟ هي عبارة عن جزيرة صغيرة تقع شرق الكاريبي عدد نفوسها 600،183 نسمة !! دخلها القومي مليارا دولار فقط . كيف وصلها جيلبرت شاغوري .. وكيف حصل على أعلى وسام للتكريم فيها !! فقط لاحظ أخطبوط الدعارة "الخيري" التجاري الذي يقوده هؤلاء ، ويتلاعبون تحت غطائه بمقدرات الشعوب .

يقول الصحفي ريك واين (صحفي بارز في سنت لوسيا): "أي مفاجأة حصلت في عيد استقلال بلدنا السادس والثلاثين عندما سمعنا رئيس الوزراء يعلن أن أحد المكرّمَين (اثنين) بصليب سانت لوسيا ، وهي الجائزة الأكثر أهمية لدى أمتنا هو شخص نايجيري لبناني ؟!

تصوّر الصدمة والغثيان الذي شعرت به لجنة الجائزة الوطنية التي حسب قواعد عملها قدّمت أسماء عديدة للحاكم العام لم يكن من بينها أبداً اسم جيلبرت شاغوري .

والآن عزيزي القارىء أشعر بك تسأل : من هو هذا الجيلبرت شاغوري ؟

الدكتور ديداكوس جولس لعب الغولف مع البليونير رجل الأعمال جيلبرت شاغوري في وقت زيارة بيل كلنتون لسانت لوسيا . جولس كان السكرتير البارز لوزير التربية ماريو ميشيل والمروّج المتحمّس للنيجيري اللبناني المثير للجدل.

حتى عام 1995 لم يسمع أحد من سنت لوسيا بشاغوري . كان اللبناني النيجيري في ذلك الوقت يبحث عن وظيفة. وافق رئيس الوزراء على أن يكون شاغوري سفيرا لسانت لوسيا لدى اليونسكو "على نفقته الخاصة" بعد أن وعد بالقيام بكل ما يلزم للحصول على مساعدة المنظمة لبرامج التعليم في سانت لوسيا.

لكن قبل أن يتم الانتهاء من الترتيبات تغيّر المشهد السياسي في الجزيرة تغييرا جذرياً وتم تغيير رئيس الوزراء.

في ظل الظروف العادية لا يبقى سفراء الحكومة السابقة في الحكومة الجديدة ويتم تغييرهم. أصاب القلق شاغوري من أن يكون موقعه في خطر وشيك من الإلغاء، مع ما يترتب على ذلك من فقدان جواز السفر الدبلوماسي ذي الصلة الذي كان مفتاحه في فتح الأبواب التي أغلقت بوجهه في وقت سابق. وعلاوة على ذلك، فإن عينيه كانتا ترصدان صيداً أكبر.

بينما كان شاغوري سفير اليونسكو في زيارة غير معلنة لسانت لوسيا، استغل الفرصة لدعوة رئيس الوزراء الجديد ونائبه ماريو ميشيل لحفل زفاف ابنه، والتكاليف كلها مدفوعة. كانت هذه الرحلة الى موناكو هي أول رحلة لهذين المسؤولين إلى خارج البلاد منذ توليهما منصبهما.

وفي الوقت نفسه، بدأ وزير الشؤون الخارجية جورج أودلم، يشم رائحة سيئة بأنفه الحساس، فبدأ يتحرّى عن خلفية شاغوري. ما اكتشفه أكد له أسوأ شكوكه. فقام بنقل كل المعلومات التي توفرت لديه إلى رئيس وزرائه ونائبه ولكن دون جدوى. كان شاغوري قد التهم كل شيء . فلم يضمن شاغوري منصبه كسفير لسنت لوسيا إلى اليونسكو فقط ، بل نجح في إقناع الحكومة لتثبيته سفيرا لسانت لوسيا لدى الكرسي الرسولي دون أي تشاور مع الكنيسة الكاثوليكية المحلية.

وحتى هناك لحقه كلنتون ليلقي خطاباً ويتسلم دولارات !!

______________________________ 

في عام 2003 قام جيلبرت شاغوري مرة أخرى بصنع الأخبار في سانت لوسيا، حيث أعلن ماريو ميشال بفرح في مؤتمر صحفي عن قرب وصول بيل كلينتون. واذا الكثيرون يعرفون عن "الميول" الخاصة للرئيس الأمريكي ، فإن عددا قليلاً من سكان سانت لوسيا سمع عن شاغوري، الرجل المسؤول عن ترتيب الزيارة الرئاسية.

أعلنت الحكومة لاحقاً أن شاغوري وليس الحكومة - دفع كل مصاريف زيارة بيل كلنتون وحاشيته الضخمة.

في تموز عام 2004 ، كانت الشرطة في انتظار شاغوري الذي وُصف بأنه مستشار الخط الأمامي للدكتاتور أباتشا والذي سوف يهبط بطائرته الخاصة . وحسب قول رئيس شرطة مكافحة الفساد فإن شاغوري كان رأس الفساد الذي وصم فترة حكم أباتشا.  

ولكن ما أن وطأت عجلات الطائرة أرض المطار حتى طارت من جديد.

في 2010، أنزل الملتيبليونير ذو الـ 64 عاماً من طائرته الخاصة في مطار نيوجرسي بعد أن اكتشف مسؤولو المطار اسمه في قائمة الممنوعين من الطيران .

وحسب قناة ABC news فقد كلف السفير والمحسن الاجتماعي شاغوري أربعة أشهر وآلاف الدولارات من الغرامات ليحصل على اعتذار من الحكومة الأمريكية وتمنحه الموافقة على الطيران في الأجواء الأمريكية.

من بين الأمور الجيدة التي قام بها هو تبرعه لمتحف اللوفر ، ويبدو أن التبرع كان كبيرا بحيث سمّت إدارة المتحف قاعة باسمه واسم زوجته. كما قام ببناء كليات للطب والتمريض في بلده لبنان.

وعلى الرغم من احتفاء رئيس وزراء سانت لوسيا الدائم والمفرط بشاغوري فإنه لم يقدم أي مساهمة مالية لاقتصاد البلاد في أقسى الظروف .

لا يتحدث رجل الأعمال سيء السمعة هذا للصحفيين بخلاف صديقه بيل كلنتون ، ومع ذلك جلس ذات مرة في مقابلة أجرتها معه صحفية تدعى "روبن أورفيش". 

يقول للصحفية أنا مبدئي أرفض الرشوة ثم يعرض عليها الرشوة

__________________________________

كتبت الصحفية : "ذات يوم بارد من أيام 2008، كنت أسير في بيفرلي هيلز متجهة إلى فيللا شاغوري ذات الطراز المغربي التي تقع أعلى وادي شديد الإنحدار في مجمع سكن فيه المشاهير مثل داني ثوماس وريشارد نيكسون وراكيل والش ومايكل كين.

بعد أن كتبت له الصحفية تطلب مقابلته خطيا وأتبعت طلبها بعدة نداءات هاتفية ، وافق ودعاها لمقابلته : "لنر ما إذا كنا سنتفق" قال لأورفيش التي وصفت منزله بأنه متخم باللوحات الفنية والتحف وثريات الكريستال ويطل على منظر عريض من لوس أنجلس يوصل إلى المحيط الهادي.

بالكاد استقر الإثنان عندما قدم لها عرضه قائلا : "أكتبي قصتك ولا تعطيها للصحافة . قومي بها لي".

زعمت أورليش بأنه عرض عليها المال نقداً مع تحكمها الكامل بالعمل ، ولكنها رفضت عرضه بأدب بالرغم من أنه أعاده أكثر من مرة خلال المقابلة. أخبرها بأنه : "يستنكر ما يُشاع عنه بأنه بنى سمعته كوسيط لأباتشا . وانه قد عمل بجد خلال مراهقته ـ وأسس كارتلاً سمي "مجموعة شاغوري" يشغّل أكثر من 000،20 شخص في شركة اتصالات نيجيريا والقطاعات الأخرى.

وصف شاغوري نفسه بأنه من رجال الصناعة الذين لا وقت لديهم ليقوموا بكل ما قال الناس بأنه قام به. تقول الصحفية "نظر شاغوري في عيني مباشرة وقال بأنه لم يقم بأي صفقة ملتوية على الإطلاق . كان متأكداً تماماً من نفسه بالرغم من أنه عرض علي نوعا من الرشوة قبل دقائق قليلة". 

هناك الكثير وما فيه الكفاية عن جيلبرت شاغوري، على شبكة الإنترنت، وبما في ذلك في أماكن أخرى من وسائل الإعلام الأكثر احتراما في العالم يكفي لملء رفوف المكتبة المركزية لدينا. ولكن لا تذهب تبحث حتى عن اسمه في كتيب طُبع خصيصا لأغراض حفل جوائز يوم الاستقلال لعام 2015 .

فعلى الرغم من أنه يقدم معلومات ملهمة حول المكرّمين الآخرين مثل الدكتور مارتن ديدييه (للخدمة المتميزة والبارزة في القطاع الصحي)، ونيك تروبيتزكوي (لمساهمته البارزة في صناعة السياحة)، لا يوجد شيء يمكن العثور عليه عن المكرّم بصليب سانت لوسيا غير"خدمة متميزة وبارزة ذات أهمية وطنية لسانت لوسيا" (هل هذه فئة جديدة؟ ومن كان المكرّم السابق؟).

لا توجد كلمة واحدة.

أوّل وسام يُمنح وراء الأبواب المغلقة وبعيداً عن أنظار الصحافة

____________________________________

يواصل الصحفي "ريك واين" فضح خلفية وتوجهات شاغوري في مقالة أخرى فيقول :

"أقيم حفل عيد الاستقلال بلدنا في أحد المطاعم في مانهاتن الشهيرة من فئة 5 نجوم، وبدا أن نصف صحافة نيويورك قد دعيت إليه، جنبا إلى جنب مع العديد من وكلاء السفر، ولم يكن بينهم وجه واحد أسود من أبناء سانت لوسيا التي يحتفلون بعيد استقلالها !!

وليمة نيويورك هذه، جاءت إلى الذهن هذا الأسبوع، حيث أطالع للمرة الرابعة أو الخامسة الخطاب المدهش الذي ألقاه رئيس الوزراء، في حفل الحكومة الأخير تكريما لجيلبرت شاغوري حيث سلمه الحاكم العام أعلى أوسمة الأمة : صليب سانت لوسيا.

ولم يحدث من قبل أن المستفيد من صليب سانت لوسيا يتسلمها خلف الأبواب المغلقة وبعيدا عن الصحافة المتطلعة. أشيع مؤخراً أن شاغوري يريد فقط خدمة شعب سانت لوسيا لا غير . نعم ، فقط خدمة شعب سانت لوسيا . لماذا ؟ لأنه يعتبر نفسه "مواطن سانت لوسيا في القلب" . ولماذا ؟ تفصيل عرضي وغير ذي صلة عزيزي القارىء .

ما له أهمية كبرى هو أنه ثري كريه الرائحة. لقد قام شاغوري بجلب الرئيس السابق للولايات المتحدة كلنتون والوفد المرافق له في زيارة استمرت 3 أيام شملت عشاء في فندق الصنادل، التذكرة كلّفت بعض أصحاب النفوس المستأجرة كرامتهم. تصور، كانت زيارة بيل كلينتون من بين "الخدمات الخاصة" التي أشار إليها رئيس وزراء الجزيرة عندما سعى لتبرير لماذا ذهبت أرفع جائزة في البلاد إلى لبناني - نيجيري.

أوه، كانت هناك أيضا "عدة سنوات من الخدمة المتفانية،" و "عقدين من الزمن دبلوماسي في بلدنا". وخلال كل هذه السنوات، أكد رئيس الوزراء "قام معاليه بالإيفاء بتعهداته باحترام كبير وكرامة والتزام ". (لا يمكن إنكار وجود صوت لأباتشا  في خطاب رئيس وزرائنا).

قال رئيس الوزراء ان رجل الاعمال الملياردير تحمل تكلفة تمثيل مصالح سانت لوسيا في الخارج "من دون أي عبء على الدولة".

وقال رئيس الوزراء أيضاً : "وقد مكنت مكانة السفير شاغوري سانت لوسيا من تحقيق انتصارات رائعة".

أنهى رئيس الوزراء خطابه بتعداد وتسمية المؤسسات الأوروبية العديدة التي استفادت من مليارات شاغوري ، وكثير منها ملغومة في أفريقيا. لقد وضعنا حول رقبته أعلى أوسمتنا ، ولم يكرّم في بلده نيجيريا أبداً.

 

تاريخ النشر

30.06.2016

 

 

 

  عودة الى الصفحة الرئيسية◄◄

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تنويه / صوت اليسار العراقي لا يتحمل بالضرورة مسؤوليّة جميع المواد المنشورة .. ويتحمل الكُتّاب كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن كتاباتهم

 

 

الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير  | المرأة | الأطفال | حضارة بلاد الرافدين | إتصل بنا

 

 

جميع الحقوق محفوظة    2009 صوت اليسار العراقي

   الصفحة الرئيسية [2][3][4] | أرشيف المقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | كاريكاتير | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

30.06.2016

  الصفحة الرئيسية | [2]  [3] [4]  | أرشيف المقالات  |  دراسات  |  عمال ونقابات |  فنون وآداب |  كاريكاتير  |  المرأة |  الأطفال | إتصل بنا       

      

لا للتقسيم لا للأقاليم

 

لا

للأحتلال

لا

لأقتصاد السوق

لا

لتقسيم العراق

صحيفة مستقلة تصدرها مجموعة

من الكتاب والصحفيين العرب و العراقيين   

 

                                                                  

                                                                          

  

 للمراسلة  webmaster@saotaliassar.org