Untitled Document

مواضيع متنوعة

يا صبر أيوب

إحدى روائع
الشاعر العراقي عبد الرزاق عبد الواحد

إلى جوقة المنطقة الخضراء

     تمهلوا

 قصيدة بقلم شاعرها

حوار بين طفل فلسطيني و آخر يهودي

يحصل على جائزة أفضل كاريكاتير في أمريكا

مجرم الحرب دونالد رمسفيلد في

زيارة الى أحد الفنادق في واشنطن

مقطع من فيلم فيديو

____

كاريكاتير

 

ماهو رأيكم بالوضع السياسي ؟

 

__

فتى عراقي يفك رموز معادلة

 برنولي الرياضية

______

حول تقرير برنامج الامم المتحدة للبيئه

 لتقييم المناطق الملوثة في العراق 2005

لمصلحة من يتم تجاهل التلوث

 الاشعاعي في العراق؟؟

الجزء الأول

إعداد عزام محمد مكي

حول تقرير برنامج الامم المتحدة للبيئه

 لتقييم المناطق الملوثة في العراق 2005

لمصلحة من يتم تجاهل التلوث الاشعاعي

 في العراق؟؟

الجزء الثاني

إعداد عزام محمد مكي

________

كاريكاتير

ديمقراطية وحرية وسلام

 

 

 الصفحة الرئيسية | مقالات | دراسات | عمال ونقابات | فنون وآداب | أرشيف الأخبار | المرأة | الأطفال | إتصل بنا

  

صحافة وتعليقات

 

قناع جديد لاحتلال العراق

 

 

إفتتاحية جريدة الخليج الأماراتية

التاريخ : 20-02-2010

 

لن يكون العراق حراً كما يأمل البعض في صيف العام الحالي، لأن الاحتلال الأمريكي سوف يأخذ وجهاً آخر، سيكون مقنّعاً ولكن داخل العراق لأن الهدف لم يتحقق بعد .


 

الاتفاقية الأمنية الموقعة في العام 2008 التي تتحدث عن انسحاب القوات الأمريكية في صيف العام الحالي، هي في الواقع إعادة انتشار، أي استكمال انسحاب هذه القوات من المدن والشوارع إلى قواعد عسكرية تنتشر في مختلف أنحاء العراق .


 

الإدارة الأمريكية ستقوم بلعبة انسحاب لآلاف من جنودها في الموعد المحدد، لكن ستُبقي على آلاف أخرى داخل القواعد العسكرية، وهذه ستكون لها مهمة مختلفة، إذ ستترك مهمة الأمن الداخلي للجيش العراقي وقوات الأمن، فيما هي تراقب عن بعد وتحرك الأدوار بالروموت كونترول عن بعد .


 

لكن المهمة الأخطر لهذه القوات ستكون حماية آبار النفط، لأنها كانت هدف الغزو والاحتلال لوضع اليد على ثروة العراق الهائلة من هذه المادة الاستراتيجية التي ستحدد مستقبل العلاقات بين الدول، ومن يمتلكها فقد امتلك مصادر الطاقة والقوة معاً .


 

إضافة إلى النفط، فإن الوجود العسكري الأمريكي الدائم في العراق يعني أن الإدارة الأمريكية عازمة على أن تظل ممسكة بإدارة التطورات في المنطقة وتطويعها وفقاً لمصالحها، وبالتالي وفقاً للمصلحة الإسرائيلية نظراً لتماهي المصالح المشتركة بين الطرفين في إبقاء المنطقة قيد مخططات لم تزل قيد التنفيذ .


 

سوف يبقى العراق خاضعاً للاحتلال الأمريكي الذي سيحدد سياساته ودوره، ويبقيه فاقداً السيادة والقرار والحرية والاستقلال، كما هو حال الدول التي تتواجد فيها قوات أمريكية وكما هو حال اليابان وكوريا الجنوبية .

 

وعندما تستبدل وزارة الدفاع الأمريكية الاسم الذي تحمله قواتها في العراق حرية العراق باسم جديد هو البزوغ الجديد فإنها في الواقع تمارس نوعاً من الرياء والمخاتلة، لأن الاسم الجديد لا يعني نهاية الاحتلال بل ترسيخه وتثبيته وتحويله إلى احتلال دائم .


 

لعبة مكشوفة يمارسها الاحتلال الأمريكي، أنه يرتدي قناعاً جديداً للتدليس على العراقيين والعرب والعالم .

 

صوت اليسار العراقي

 

تصدرها مجموعة من الصحفيين والكتاب العراقيين

webmaster@saotaliassar.org    للمراسلة

 
من الصدف الجميلة ان يدق لي عود المشنقة في نفس المكان الذي كنت اثير منه المظاهرات الوطنية

الشهيد حسين محمد الشبيبي

الشيوعية أقوى من الموت وأعلى من أعواد المشانق

الرفيق الخالد فهد